معروفة بتطرفها.. وزيرة داخلية "إسرائيل" تبدأ زيارة للإمارات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/QkrD3k

وزيرة داخلية الاحتلال الإسرائيلي أيليت شاكيد في أبوظبي

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 04-10-2021 الساعة 21:38
- ماذا بحثت وزيرة داخلية الاحتلال مع نظيرها الإماراتي؟
  • تعزيز التعاون.
  • موضوع المدينة الذكية والمدينة الآمنة والحكومة.
  • تدريب أئمة من فلسطينيي الداخل في الإمارات على الاعتدال ونبذ الإرهاب.
- متى وصلت شاكيد إلى الإمارات؟

 الاثنين 4 أكتوبر، في زيارة رسمية تشمل زيارة إمارة دبي وحضور معرض "إكسبو 2020".

دشنت وزيرة الداخلية في حكومة الاحتلال الإسرائيلي أيليت شاكيد، زيارة رسمية لأبوظبي، حيث التقت نظيرها الإماراتي سيف بن زايد آل نهيان، وبحثت معه عدداً من المواضيع ذات الاهتمام المشترك.

وبدأت شاكيد، اليوم، زيارة هي الأولى إلى الإمارات منذ توقيع اتفاق التطبيع بين الجانبين، العام الماضي، وقامت بزيارة لمسجد الشيخ زايد بالعاصمة الإماراتية، برفقة نظيرها الإماراتي.

وبحثت المسؤولان موضوع المدينة الذكية والرقمنة، والمدينة الآمنة. وناقشا اتفاق إلغاء تأشيرات الدخول بين الطرفين، والذي وقع في أكتوبر 2020، ومن المقرر أن يدخل حيز التنفيذ الأسبوع المقبل.

كما بحث الجانبان عدداً من المبادرات لتعزيز التعاون المشترك، بما في ذلك المشاريع بين الأديان لصالح تعزيز المجتمعات الدينية في البلدين، وتعزيز الحوار بين الأديان.

وقالت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية: إن شاكيد اقترحت "تعزيز التدريب والتعليم للأئمة المسلمين من فلسطينيي الداخل في الإمارات على الاعتدال الديني والتسامح ومكافحة العنف".

وتتحكم وزارة الداخلية في حكومة الاحتلال في مهمة تعيين الأئمة المسلمين في البلدات والمدن العربية المحتلة، وتقوم بتوظيف نحو 300 إمام ومؤذن في 270 مسجداً.

وأوضحت شاكيد لنظيرها الإماراتي أن "العلاقة بين الجانبين هامة واستراتيجية"، ودعته إلى زيارة "إسرائيل" للمشاركة في صلاة مشتركة بين الأديان تقام في نوفمبر المقبل.

وزارت وزيرة داخلية الاحتلال مسجد الشيخ زايد بالعاصمة الإماراتية، وواحة الكرامة (النصب التذكاري لجنود الإمارات الذين قتلوا في معارك).

ومن المقرر أن تزور شاكيد جناح "تل أبيب" في معرض "إكسبو دبي 2020".

وقالت شاكيد: "جربت اليوم ما هو السلام الحقيقي.. أرى أهمية كبيرة في تعزيز منظومة العلاقات الاستراتيجية بين إسرائيل والإمارات"، بحسب "إسرائيل اليوم".

وشاكيد هي القيادية الثانية في حزب "يمينا" المتطرف الذي يتزعمه رئيس الوزراء نفتالي بينيت، وهي معروفة بمواقفها المتشددة المؤيدة للاستيطان، والمعارضة لإقامة دولة فلسطينية.

وفي يونيو الماضي، افتتح وزير خارجية الاحتلال مقر سفارة "تل أبيب" في أبوظبي؛ تفعيلاً لاتفاق التطبيع الموقع العام الماضي برعاية أمريكية.

ومنذ توقيع الاتفاق، وقع الجانبان عدداً من الاتفاقات في مختلف المجالات بهدف توطيد العلاقة وإعطاء الاتفاق زخماً سياسياً واقتصادياً وتجارياً وثقافياً.

وللمرة الأولى تشارك دولة الاحتلال حالياً في معرض إكسبو 2020 الذي تستضيفه إمارة دبي، والذي يمتد حتى نهاية مارس من العام المقبل.

مكة المكرمة