معتقلي الرأي: قيادي حماس المعتقل بالسعودية تم تعذيبه

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GY5zye

يبلغ من العمر 81 عاماً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 03-10-2019 الساعة 13:40

كشف حساب "معتقلي الرأي" أن القيادي في حركة حماس الفلسطينية محمد الخضري، خضع للتعذيب خلال اعتقاله في سجون المملكة العربية السعودية.

وقال الحساب، المهتم بنقل ومتابعة أخبار "معتقلي الرأي" في السجون السعودية، بتغريدة على موقع "تويتر" اليوم الخميس: "تأكد لنا أن الدكتور محمد الخضري من بين المعتقلين الفلسطينيين الذين خضعوا للتعذيب الجسدي في بداية اعتقالهم".

وأضاف الحساب: "كما تأكد لنا أن بعض المعتقلين أصيبوا بفشل كلوي حاد بعد تعذيبهم بطريقة مهينة؛ هي سقايتهم الماء بكثرة مع ربط الأعضاء".

وأشار الحساب، في تغريدة أخرى، إلى أنه "تأكد لنا خبر إعادة محمد الخضري مجدداً إلى سجن ذهبان، بعد أن قضى فترة في المستشفى إثر تدهور وضعه الصحي بسبب الإهمال الطبي الذي تعرض له منذ اعتقاله".

وفي تحقيق خاص لموقع "الخليج أونلاين"، نُشر في 14 سبتمبر الماضي، كشف أن الخضري (81 عاماً) اعتقل من منزله في مدينة جدة، وطلب منه الذهاب للاستفسار عن بعض الأمور ساعتين فقط.

وأكّدت "مي"، ابنة الخضري، الحاصلة على الجنسية الأمريكية، في حديثها لـ"الخليج أونلاين" خروج والدها برفقة عناصر الأمن السعودية، وغياب أخباره أربعة أسابيع، وسط حالة من القلق والخوف الشديدين من أهله لكونه مريضاً ويحتاج إلى رعاية خاصة.

ولم تمضِ ساعات على اعتقال الأب حتى أوقف عنصرا أمن سعوديان ابنه هاني، المحاضر في جامعة أم القرى في مكة المكرمة، تحت بيته، وطلبا منه توصيلهما إلى عنوان ما، ليجد نفسه بعد لحظات مختطفاً بسيارة.

تقول الخضري: "مررنا بأربعة أسابيع صعبة للغاية، لا نعلم فيها أي أخبار عن أبي المريض، الذي أجرى عملية جراحية ويحتاج إلى أخرى، وشقيقي هاني، ولم نترك أحداً إلا اتصلنا به، ولكن لا فائدة ولم تصلنا أي معلومات".

ووجه المحققون السعوديون اتهامات لابن الخضري هاني بتحويل أموال من السعودية إلى دولة أجنبية، ولكنها كانت مقابل شرائه لشقة سكنية خاصة، وفق تأكيدات ابنته مي.

وإلى جانب الخضري، الذي يحمل الجنسيتين الكويتية والفلسطينية، هناك معتقلون آخرون متهمون بالعلاقة مع حماس، يحملون جنسيات عربية أخرى، ومنها الجنسية الأردنية.

وكان الوزير الفلسطيني السابق والقيادي في حركة "حماس"، وصفي قبها، قد كشف لأول مرة في تصريحات حصرية لـ"الخليج أونلاين"، عن اعتقال السعودية أكثر من 56 فلسطينياً ينتمون إلى الحركة.

والمرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان وثق، قبل أسابيع، في بيان له، احتجاز السلطات السعودية 60 فلسطينياً، بينهم حجاج وطلبة ومقيمون وأكاديميون ورجال أعمال، مطالباً في الوقت ذاته بالكشف الفوري عنهم، وإطلاق سراحهم على ما لم يوجَّه اتهام إليهم بارتكاب مخالفة فيه.

يشار إلى أن السلطات السعودية تواصل حملات الاعتقال التي بدأتها منذ صعود ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، إلى سدة الحكم في عام 2017.

ومنذ ذلك الحين اعتقلت السعودية آلاف النشطاء والمثقفين ورجال الدين والصحفيين ورجال الأعمال، على مدى عامين ماضيين، في إطار القضاء على أي معارضة محتملة لمحمد بن سلمان.

مكة المكرمة