معارض سعودي يقاضي تويتر لتسببه في اعتقال معارضين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/QmykMA

الأحمد يتهم تويتر بكشف بيانات معارضين في السعودية

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 25-08-2020 الساعة 20:48

رفع المعارض السعودي علي الأحمد دعوى قضائية في نيويورك ضد شركة تويتر، مطالباً إياها بتعويضات على خلفية تسريب بيانات في عام 2016 تسببت في مقتل عدد من الناشطين واعتقال آخرين في السعودية.

ونقل موقع "بيزنيس إنسايدر"، اليوم الثلاثاء، عن ديفيد شوارتز محامي المعارض السعودي أن السلطات السعودية قامت أيضاً بمحاولات لاغتيال الأحمد "في مناسبات متعددة"، لكنه لم يذكر تفاصيل.

وأوضح الأحمد، المقيم في الولايات المتحدة، أن عدم كفاءة شركة تويتر أدت إلى مقتل وتعذيب المبلغين عن المخالفات داخل السعودية.

وبين الأحمد في الدعوى أنه يعرف بعض الضحايا الذين لقوا حتفهم في السعودية بعد الكشف عن بياناتهم، وأن عدداً منهم تعرض للتعذيب، في حين لا يزال آخرون في السجون.

واعتبر المعارض السعودي أن عدم كفاءة منصة تويتر سمحت بعمليات اختراق لحسابات بعض المغردين المعارضين، وتسببت في الكشف عن أرقام هواتفهم وعناوين بريدهم الإلكتروني، مما مكن السلطات السعودية من التعرف عليهم وإسكاتهم.

وكان محامي الأحمد كشف -في بيان صحفي- عن الدعوى القضائية مطلع الشهر الماضي، وحمّل فيها تويتر المسؤولية عن تعرض العديد من الأشخاص الذين كانوا على اتصال بموكله للاعتقال والتعذيب في السعودية.

ومن بين الضحايا الشيخ عبد الله الحامد، وهو مؤسس جمعية الحقوق المدنية والسياسية السعودية، الذي توفي في سجنه في أبريل.

يشار إلى أن الادعاء الأمريكي اتهم، الشهر الماضي، أحمد أبو عمو وعلي الزبارة، اللذين كانا يعملان لحساب تويتر بين عامي 2013 و 2016، بالتجسس لحساب حكومة أجنبية، ووجه لهما اتهامات بنقل المعلومات الشخصية للحسابات التي تنتقد الحكومة السعودية إلى أجهزة المخابرات في المملكة.

مكة المكرمة