مصر والبحرين تبحثان تطورات المنطقة سياسياً وأمنياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JnybJa

وزيرا خارجية مصر والبحرين (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
السبت، 10-04-2021 الساعة 22:23
- ما الذي ناقشه الجانبان؟

تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة.

-ما الذي ناقشه الوزيران في آخر اتصال بينهما؟

مستجدات السفينة العملاقة التي جنحت في قناة السويس.

بحث وزير خارجية البحرين عبد اللطيف الزياني، مساء السبت، مع وزير الخارجية المصري سامح شكري، آخر المستجدات في المنطقة.

وقالت الخارجية البحرينية إن الزياني تلقى اتصالاً هاتفياً من شكري، جرى فيه "بحث علاقات الأخوة الوطيدة بين البلدين الشقيقين، والتعاون الثنائي القائم بينهما في شتى المجالات".

وذكرت الوزارة أن وزيري الخارجية بحثا أيضاً تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة، ومجالات التنسيق المشترك لمواجهة التحديات التي تواجه دول المنطقة، بالإضافة إلى الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وأشارت إلى أن الاتصال يأتي أيضاً "في ظل الحرص المتبادل للارتقاء بالعلاقات الثنائية وتعزيزها بما يحقق المصالح المشتركة ويعود بالخير والمنفعة على الشعبين الشقيقين".

وهذا هو ثاني اتصال بين الجانبين خلال نصف شهر، حيث عرضت البحرين مساعدة مصر في أزمة السفينة الجانحة التي انتهت في مارس الماضي.

وبحسب بيان وزارة الخارجية البحرينية حينها، فإن "الزياني" أكد "وقوف مملكة البحرين بكل إمكانياتها مع الشقيقة مصر، واستعدادها التام للمساهمة في جهود إنهاء هذه الأزمة".

كما أعلنت البحرين سابقاً تضامنها مع مصر في "الحفاظ على أمنها القومي والمائي، وتدعم الجهود المبذولة لحل أزمة ملء سد النهضة حفاظاً على السلم والاستقرار في المنطقة".

مكة المكرمة