مصر تستعين بشركة أجنبية لانتشال صندوقي طائرتها المنكوبة

جانب من عمليات البحث عن حطام الطائرة المصرية المنكوبة

جانب من عمليات البحث عن حطام الطائرة المصرية المنكوبة

Linkedin
whatsapp
الخميس، 26-05-2016 الساعة 19:12


وافق مجلس الوزراء المصري، الخميس، على التعاقد مع شركة عالمية متخصصة، للبحث عن الصندوقين الأسودين لطائرة مصر للطيران التي تحطمت الخميس الماضي فوق البحر المتوسط أثناء عودتها للقاهرة قادمة من باريس.

وقال المجلس في بيان: إنه "وافق في اجتماعه اليوم برئاسة شريف إسماعيل، على التعاقد مع إحدى الشركات العالمية المتخصصة في مجال البحث البحري وانتشال الحطام، للمساعدة في سرعة العثور على الصندوقين الأسودين الخاصين بالطائرة وانتشالهما"، دون ذكر اسم الشركة.

ويأتي القرار بعد يوم واحد من نفي شركة "مصر للطيران"، الاستعانة بأي شركات أجنبية في عمليات البحث عن صندوقي الطائرة المنكوبة.

وأعلنت السلطات المصرية، الجمعة، تحطم طائرة لشركة "مصر للطيران" من طراز "إيرباص A320"، عقب يوم من اختفائها في المجال الجوي المصري فوق البحر المتوسط، وعلى متنها 66 شخصاً، بينهم 56 راكباً، نصفهم تقريباً من الأجانب، وطاقم من 7 أشخاص، إضافة إلى 3 أفراد أمن. ولم يُعثر على أي ناجين.

وتلزم القوانين الدولية المتفق عليها جميع الرحلات التجارية بحمل جهازي تسجيل معلومات خاصين بأداء الطائرة وظروف الرحلة أثناء الطيران، ويُعرف هذان الجهازان بـ"الصندوقين الأسودين"، وعليهما يعول كثيرون لفك لغز سقوط أو إسقاط أي طائرة منكوبة.

مكة المكرمة