مصر تستأنف أنشطة الشحن والملاحة البحرية مع قطر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/RARZm9

تنشيط الملاحة جاء بعد المصالحة الخليجية

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 25-01-2021 الساعة 17:34

متى أعادت مصر العلاقات الدبلوماسية مع قطر؟

20 يناير 2021.

بموجب أي اتفاق عادت العلاقات المصرية القطرية لسابق عهدها؟

بيان قمة العلا.

قررت وزارة النقل المصرية استئناف أنشطة الشحن والملاحة البحرية بين مصر وقطر في ضوء الالتزامات المتبادلة بين البلدين وعودة العلاقات بينهما.

وجاء القرار بموجب البيان الصادر عن قمة العُلا في المملكة العربية السعودية يوم 5 يناير الجاري، وما تضمنه من التزام جميع الأطراف الموقِّعة بفتح جميع المنافذ البحرية والبرية والجوية، وتأكيد اتخاذ الإجراءات المتعلقة بالحصول على الموافقات الأمنية اللازمة من الجهات الأمنية الوطنية المصرية المعنية.

وفي خطاب صدر من رئيس قطاع النقل البحري بمصر، رضا إسماعيل، أكد موافقة وزارة الخارجية على استئناف حركة الملاحة بين الموانئ المصرية والقطرية.

وفي 20 يناير الجاري، أعلنت الخارجية المصرية في بيان، الاتفاق مع قطر على استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، مضيفةً أن تلك الخطوات تأتي في سياق "الخطوات التنفيذية لقمة العلا".

وأكد البيان أن "دولة قطر ومصر تبادلتا مذكرتين رسميتين، حيث اتفقت الدولتان بموجبهما على استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما".

وجاء إعلان إعادة العلاقات بعد يومين من إقلاع أول رحلة جوية تربط بين قطر ومصر، بعد ثلاث سنوات ونصف السنة من القطيعة.

وأعلنت وزارة الطيران المدني المصرية إعادة فتح الأجواء المصرية أمام الطيران القطري، الثلاثاء 12 يناير 2021، وذلك بعد قرار إغلاق المجال الجوي، الذي استمر قرابة 3 سنوات ونصف السنة.

وقالت شركة "الخطوط الجوية القطرية"، في بيان نشرته على "تويتر"، إنها ستعيد تسيير الرحلات الجوية إلى مصر؛ لتبدأ بالقاهرة اعتباراً من 18 يناير، وتليها الإسكندرية في الـ25 من الشهر ذاته.

وكان وزير المالية القطري، علي العمادي، وصل إلى العاصمة المصرية القاهرة، في الـ5 من يناير الجاري، على رأس وفد بطائرة خاصة من الدوحة، في زيارة استغرقت ساعات عدة.

وتأتي هذه الخطوات بعد إعلان السعودية والإمارات والبحرين فتح الحدود البحرية والجوية والبرية كافة مع قطر، عقب انعقاد قمة مجلس التعاون الخليجي بمدينة العلا السعودية.

ونتج عن قمة العُلا توقيع اتفاق مصالحة أنهى إغلاقاً فرضته السعودية والإمارات والبحرين ومصر على قطر منذ يونيو 2017.

مكة المكرمة