مصدر يكشف: "إسرائيل" تواصل شن غارات داخل سوريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gb1PNw

توقعات بلقاء مرتقب بين نتنياهو وبوتين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 30-10-2018 الساعة 10:31

كشف مصدر سياسي إسرائيلي رفيع المستوى، أمس الاثنين، أن سلاح الجو قصف أهدافاً في سوريا بعد حادث إسقاط الطائرة الروسية باللاذقية في الشهر الماضي.

وأضاف المصدر أن التنسيق مع الجانب الروسي مستمر كما كان عليه قبل هذا الحادث، وفق ما نشره موقع هيئة البث الإسرائيلي (مكان).

كما أشار إلى "احتمال عقد لقاء بين رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو والرئيس الروسي فلاديمير بوتين على هامش مؤتمر السلام في باريس منتصف الشهر المقبل".

وكانت "إسرائيل" انتهكت بشكل مباشر، اتفاقية مشتركة لها مع روسيا وقَّعتها في عام 2015، للحيلولة دون وقوع حوادث تصادم بين قوات البلدين في سوريا، وذلك بالتسبب في تحطم طائرة عسكرية روسية فوق البحر المتوسط.

وتحطمت الطائرة الروسية "إيل-20" في سوريا، قبالة مدينة اللاذقية الساحلية، شمال غربي سوريا، في سبتمبر الماضي، وقُتل إثر ذلك 15 عسكرياً، وحمَّلت وزارة الدفاع الروسية سلاح الجو الإسرائيلي المسؤولية عن الحادث.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية، أنها في يوم 17 سبتمبر، فقدت الاتصال بطائرة "إيليوشين-20" الروسية العسكرية وهي فوق مياه المتوسط، على بعد 35 كيلومتراً عن الساحل السوري، قبالة قاعدة حميميم الجوية، وعلى متنها 15 عسكرياً روسيّاً، مضيفة أن الحادث تزامن مع ضرب 4 طائرات إسرائيلية من نوع "إف-16" مواقع سورية في اللاذقية.

وأكدت الوزارة أن "إسرائيل" لم تبلغ قيادة مجموعة القوات الروسية في سوريا عن عمليتها المخطط لها بمنطقة اللاذقية، وأنه تم تسلُّم إشعار عن طريق "الخط الساخن" قبل أقل من دقيقة واحدة من الهجوم، الأمر الذي لم يسمح بإبعاد الطائرة الروسية إلى منطقة آمنة، كما قيَّمت الوزارة الحادث حينها على أنه عمل عدواني.

مكة المكرمة