مصالحة الخليج.. البحرين: مباحثات ثنائية لإنهاء ملفات عالقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A3xMvW

"الزياني" كشف تشكيل لجنتين للمتابعة وأخرى لتنفيذ الاتفاق

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 08-01-2021 الساعة 20:26
- ما الخطوة الجديدة بعد إعلان اتفاق المصالحة؟

وفق "الزياني" ستشرع الأطراف من خلال مباحثات ثنائية في إنهاء الملفات الأمنية والسياسية.

- ما أبرز تصريحات وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية؟

الإمارات تدعم اتفاق العلا، وتشعر بإيجابية بشأن آفاق عودة العلاقات مع قطر.

أكد وزير الخارجية البحريني، عبد اللطيف الزياني، أن الوضع مع قطر سيعود إلى ما كان عليه قبل 5 يونيو 2017، كاشفاً عن مباحثات ثنائية بين مختلف الأطراف لإنهاء الملفات الأمنية والسياسية.

وقال الزياني في تصريح أوردته وسائل إعلام بحرينية، الجمعة: إنه "خلال أسبوع من توقيع بيان العلا يعمل به وتوقف جميع الدعاوى".

وأوضح أنه جرى "تشكيل لجنتين للمتابعة وأخرى قانونية لتنفيذ ما يتم الاتفاق عليه"، مشيراً إلى أن المباحثات الثنائية من المقرر أن تنتهي ملفاتها الأمنية والسياسية خلال أسبوعين.

وأشار إلى أن البيان الختامي للقمة لأول مرة يوقع عليه قادة الدول، وهو ما يجعله وثيقة من وثائق دول مجلس التعاون.

بدوره أكد وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، أن بلاده تدعم اتفاق العلا وتشعر بإيجابية بشأن آفاق عودة العلاقات مع قطر.

وقال قرقاش في تصريحات لشبكة "سي بي إس" الأمريكية: إن "الاستعادة الكاملة للعلاقات الدبلوماسية مع قطر تعتمد على كيفية تعاملها مع إيران وتركيا والمجموعات الإسلامية المتشددة".

وأضاف: "لدينا بداية جيدة، ولكن لدينا أيضاً مشكلة مع بناء الثقة مع قطر".

وأعلنت الكويت، في الـ4 من يناير الجاري، عشية القمة الخليجية الـ41، توصل السعودية وقطر إلى اتفاق على إعادة فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين البلدين، ومعالجة جميع المواضيع ذات الصلة.

وبعد يوم، أكدت القمة التي استضافتها السعودية إنهاء الأزمة الخليجية وطي صفحة الخلاف، مشددة على عدم المساس بسيادة أي دولة أو استهداف أمنها.

كما شددت على تطوير العلاقات الراسخة، واحترام مبادئ حسن الجوار، ورحب بيان القمة بعودة العمل الخليجي المشترك إلى مساره الطبيعي، وتعزيز وحدة الصف.

وأكد البيان ضرورة التماسك بين الدول الأعضاء، والحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة، مؤكداً عدم المساس بأمن أي دولة أو المساس بلحمتها الوطنية.

مكة المكرمة