مسيرات جماهيرية بالضفة الغربية في ذكرى النكبة الـ73

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/5dmZv2

المظاهرات مستمرة في ذكرى النكبة في مدن فلسطينية مختلفة

Linkedin
whatsapp
السبت، 15-05-2021 الساعة 14:31
- ما سبب المسيرات التي تشهدها الضفة الغربية؟

ذكرى النكبة الفلسطينية التي تصادف 15 مايو من كل عام.

- ما الذي تشهده المدن الفلسطينية؟

احتجاجات مستمرة منذ أمس الجمعة.

شارك مئات الفلسطينيين، اليوم السبت، في مسيرات ووقفات متفرقة بالضفة الغربية المحتلة، إحياءً لذكرى النكبة الـ73 وتنديداً بالعدوان الإسرائيلي المتواصل على غزة.

وحمل المشاركون في المسيرات الأعلام الفلسطينية، ولافتات كُتب على بعضها "حق العودة"، إحياءً لذكرى النكبة التي تصادف 15 مايو من كل عام.

كما رفع المتظاهرون مجسمات مفاتيح ترمز إلى حقهم في العودة لقراهم ومدنهم التي هُجّروا منها عام 1948.

وأُطلقت صفارة لمدة 73 ثانية (بعدد سنوات ذكرى النكبة)، عبر مكبرات الصوت في المساجد بمختلف مناطق الضفة.

وأصيب عدد من المتظاهرين خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم، في مناطق متفرقة من الضفة الغربية المحتلة.

وقالت وكالة "شهاب" الفلسطينية للأنباء، إن عدداً من المتظاهرين أصيبوا فجر اليوم، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال على حاجز حوارة جنوبي نابلس.

كذلك اندلعت مواجهات صباح السبت، بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال في صافا شمالي بلدة بيت أمر بالخليل.

وانطلقت مسيرة مركزية دعت إليها اللجنة العليا لإحياء ذكرى النكبة في مدينة رام الله (وسط)، من ميدان المنارة وسط المدينة، وطافت بعدة شوارع.

وقال أحمد أبو هولي، رئيس دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية: إن الشعب الفلسطيني "يحيي الذكرى الـ73 للنكبة متمسكاً بحقوقه ومبادئه ولن يقبل بمقايضتها".

وأضاف "هولي" في بيان: "ما يجري من عدوان إسرائيلي متواصل امتداد للنكبة وإنهاء الوجود الفلسطيني".

ونُظمت مسيرات مماثلة في عدد من مدن الضفة الغربية، وفقاً لوكالة "الأناضول".

وكانت مختلف مدن الضفة الغربية وبلداتها شهدت، أمس الجمعة، مواجهات دامية بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال التي قمعت مظاهرات سلمية خرجت نصرة لغزة والقدس، وتسبب ذلك في ارتقاء 11 شهيداً وأكثر من 1700 مصاب، بينهم 150 بالرصاص الحي، وفقاً لوزارة الصحة الفلسطينية.

ويُطلق مصطلح "النكبة" على عملية تهجير الفلسطينيين، من أراضيهم على يد "عصابات صهيونية مسلحة"، عام 1948.

واضطر نحو 800 ألف فلسطيني إلى مغادرة ديارهم، في ذلك العام، الذي شهد تأسيس دولة إسرائيل، هرباً من "مذابح" ارتكبتها عصابات صهيونية، أدت إلى مقتل نحو 15 ألف فلسطيني، بحسب تقرير حكومي فلسطيني. 

مكة المكرمة