مسؤول إسرائيلي: إيران لن تحصل على قنبلة نووية قريباً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zr4kz3

تهدد إيران العالم بامتلاكها قنبلة نووية

Linkedin
whatsapp
السبت، 02-10-2021 الساعة 19:42
- ماذا قال "هايمان" عن فرص امتلاك إيران سلاحاً نووياً قريباً؟

قال إن أمامها طريقاً طويلاً لتقطعه قبل امتلاك قنبلة نووية.

- ما الذي دعا إليه "هايمان" من "إسرائيل"؟

التصرف على نحو دبلوماسي تجاه إيران وبرنامجها النووي.

قال رئيس المخابرات العسكرية الإسرائيلية، تامر هايمان، إن إيران ليس بإمكانها امتلاك السلاح النووي على المدى القريب.

وأوضح "هايمان"، السبت، أنه "على الرغم من تخصيب اليورانيوم بمستوى لم نشهده من قبل، لا يزال أمام إيران طريق طويل لتقطعه قبل امتلاك قنبلة نووية"، وذلك وفقاً لما أوردته صحيفة "جيروزاليم بوست"، نقلاً عن موقع "والا نيوز" العبري.

وأشار إلى أن مستويات اليورانيوم المخصب "مقلقة"، لكنه شدد على أنه "لا يزال أمام الجمهورية الإسلامية طريق طويل لتقطعه قبل امتلاك قنبلة نووية فاعلة يمكن أن تهدد إسرائيل".

وتابع: "على حد علمنا، إنهم لا يتجهون نحو قنبلة في الوقت الحالي، قد يكون ذلك في المستقبل البعيد".

وكشف في السياق أن الإيرانيين يواجهون ثلاثة خيارات: "إما العودة إلى الاتفاق النووي لعام 2015، أو الاستمرار في تحدي المجتمع الدولي بالاستمرار في التخصيب، أو الذهاب إلى اتفاق محسَّن، حيث سيحققون أكثر بكثير مما حققوه في الماضي".

"هايمان" أوضح أن الواجب الآن على إسرائيل هو "التصرف على نحو دبلوماسي تجاه إيران وبرنامجها النووي"، مستدركاً: "لكن يجب أن يكون هناك خيار عسكري عملي وموثوق إلى جانب الأدوات الاقتصادية (العقوبات) والدبلوماسية".

وقال: "دعونا نتفق فقط مع حقيقة أن الشيء الصحيح الذي يجب فعله هو أخذ إيران في الاتجاه على الجانب الدبلوماسي: محاولة التوصل إلى اتفاق أفضل".

وأجريت 6 جولات من المباحثات بين إيران والقوى الدولية الكبرى في فيينا، بين أبريل ويونيو الماضيين، وذلك في محاولة لإحياء الاتفاق النووي، وسط تعثر انعقاد جولة جديدة.

وتهدف هذه المفاوضات التي عُقدت تحت رعاية الاتحاد الأوروبي، إلى عودة الولايات المتحدة للاتفاق الذي انسحبت منه إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب، في مايو 2018، ودفع إيران إلى الالتزام بتعهداتها الدولية المتعلقة بالبرنامج النووي.

مكة المكرمة