مسؤول أمريكي: تقرير "11 سبتمبر" يبرئ الرياض ويتهم طهران

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZWK7w1

السعودية رحبت بالكشف عن تقرير أحداث 11 سبتمبر

Linkedin
whatsapp
السبت، 11-09-2021 الساعة 11:14

- ماذا جاء في التقرير النهائي لأحداث 11 سبتمبر حول السعودية؟

كين: لا يوجد أي دليل على دعم السعودية لتنظيم القاعدة.

- ماذا قال التقرير عن الجهة التي دعمت "القاعدة" في أحداث 11 سبتمبر؟

كين: التقرير عثر على حمزيد من المعلومات حول تورط إيران".

أعلن رئيس لجنة التحقيق في هجمات 11 سبتمبر، توماس كين، عدم عثوره على أي شيء يدين السعودية في جميع الوثائق التي نُشرت والتي لم تُنشر حول أحداث 11 سبتمبر عام 2001، التي استهدفت برجَي التجارة العالميَّين بالولايات المتحدة، فيما أكد تورط إيران في الهجمات.

وكشف كين، الذي كان يشغل منصب رئيس جامعة "درو" في نيوجيرسي، في لقاء مع صحيفة "ذا غارديان"، اليوم السبت، أن التقرير النهائي للجنة لم يعثر على "أي دليل على أن حكومة المملكة أو كبار المسؤولين السعوديين قاموا، بشكل فردي، بتمويل تنظيم القاعدة".

وأكد أن "جميع الوثائق التي قرأتها، ومن بينها تلك التي تريد عائلات الضحايا الإعلان عنها الآن، لم أجد فيها أي شيء يشير إلى أي مشاركة من قبل مسؤولي السعودية".

وقال كين إنه عثر على مزيد من المعلومات حول "تورط إيران"، لافتاً إلى أنه وأعضاء اللجنة كان لديهم تصميم على مطاردة كل خيط بغض النظر عن مدى وحشيته أو عدم احتماله.

وحسم الأمر بقوله: "حرصت على أن يتم تعقُّب كل خيط أو حتى نظرية مؤامرة، وإذا كانت صحيحة فسيتم إدراجها في التقرير، وإذا لم تكن صحيحة يتم إسقاطها"، ومن ثم التحقيق في كل نظرية مؤامرة على حدة "وأسقطنا معظمها".

وأعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، الأسبوع الماضي، رفع السرية عن ملفات من تحقيق مكتب التحقيقات الفيدرالي.

وكانت السفارة السعودية في واشنطن أعربت عن ترحيبها بالكشف عن الوثائق السرية المتعلقة بالهجمات ضد الولايات المتحدة في الـ11 من سبتمبر 2001. ودعت في بيان، إلى الكشف عن جميع المواد المتعلقة بالهجمات، باستمرار، خلال اﻷعوام الـ20 الماضية.

مكة المكرمة