مسؤول أمريكي: أزمة الخليج تخدم إيران وإنهاؤها "أولوية"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7rA3vN

حل الخلاف الخليجي يشكل أولوية

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 23-10-2020 الساعة 09:23

متى بدأت الأزمة الخليجية؟

في 5 يونيو 2017.

من يقود وساطة حل الأزمة الخليجية؟

الكويت وسلطنة عُمان.

قال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لمكتب شؤون الشرق الأدنى، ديفيد شينكر، إن الخلاف الخليجي لا يخدم أي طرف باستثناء إيران، في إطار الجهود الأخيرة الجارية لحل الأزمة الخليجية.

وشدد الدبلوماسي الأمريكي، في إيجاز صحفي عبر الإنترنت، على أن "حل الخلاف الخليجي يشكل أولوية، وأن الحوارات الاستراتيجية مع الشركاء والحلفاء فرصة مهمة لتعزيز العلاقات الثنائية معهم".

وتطرق شينكر أثناء حديثه إلى عدة ملفات في المنطقة قائلاً: إن بلاده "ماضية قدماً في تزويد دولة الإمارات العربية المتحدة بطائرات F35، مع الحفاظ على التفوق العسكري لإسرائيل".

وأكّد المسؤول في الخارجية الأمريكية "ضرورة ردع التهديدات الإيرانية المزعزعة لاستقرار المنطقة"، مبيناً أن "الولايات المتحدة ستستمر في فرض عقوبات ضد (حزب الله) وأولئك المتورطين بالفساد في لبنان بغض النظر عن المفاوضات بشأن ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل وأي شيء آخر".

ويجري الحديث في الآونة الأخيرة عن جهود أمريكية لحل الأزمة الخليجية بأقرب وقت تزامناً مع الانتخابات الرئاسية الجارية في الولايات المتحدة في نوفمبر المقبل.

ومنذ 5 يونيو 2017، تفرض السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصاراً برياً وجوياً وبحرياً على قطر، بزعم دعمها للإرهاب وعلاقتها مع إيران، وهو ما نفته الدوحة مراراً، واعتبرته محاولة للنيل من سيادتها وقرارها المستقل.

وكان أمير الكويت الراحل، الشيخ صباح الأحمد الصباح، قد كشف خلال مؤتمر صحفي بواشنطن مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في العام 2017، عن نجاح الوساطة في وقف تدخل عسكري عقب اندلاع الأزمة الخليجية.

وتؤكد الدوحة أن من الضروري حل الأزمة الخليجية بالحوار من دون أي شروط مسبقة، وهو ما تحاول الكويت ومعها سلطنة عمان والولايات المتحدة بذل جهود وساطة لإتمامه.

مكة المكرمة