مركز أمريكي يدين عزم الإمارات ترحيل 18 يمنياً من معتقلي غوانتنامو

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4ERzkb

المركز: يتعرض المعتقلون لمعاملة قاسية في الإمارات

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 21-10-2020 الساعة 17:00

أكد المركز الأمريكي للعدالة أن الإمارات تواصل اعتقال 18 يمنياً من المعتقلين السابقين بغوانتنامو، في ظل ظروف اعتقال مشددة، معرباً عن قلقه من عزمها ترحيلهم.

وقال المركز في بيان له، اليوم الأربعاء: إن "ترحيل الإمارات المعتقلين اليمنيين يشكل مصدر تهديد حقيقي لحياتهم، لذا يجب عليها وقف تلك الخطوة والعودة إلى تنفيذ تعهداتها بالسماح لهم في أراضيها، بعد إعادة تأهيلهم بانتظار توطينهم في بلد آخر".

وأدان المركز استمرار اعتقال الحكومة الإماراتية لمعتقلي غوانتنامو السابقين في ظروف تعسفية وتعريضهم لمعاملة قاسية، وفق تعبيره.

وأضاف: إن "الإمارات قامت بفرض ظروف اعتقال مشددة عليهم ووضعهم في زنازين انفرادية وتعريضهم للتعذيب والمعاملة القاسية بحسب إفادة المعتقل الأفغاني المفرج عنه حمد الله تره خيل، الذي توفي بعد خروجه من معتقل إماراتي بوقت قصير وعودته إلى بلده أفغانستان".

ودعا البيان الحكومة الأمريكية لتحمل مسؤوليتها القانونية والإنسانية تجاه معتقلي غوانتنامو، والحرص على إعادة توطينهم في بلدان تحترم حقوق الإنسان.

وأنشأت الولايات المتحدة المعتقل سيئ السمعة في خليج "غوانتنامو" جنوب شرقي كوبا، ضمن "الحرب العالمية على الإرهاب"، التي قادتها واشنطن في أفغانستان، عقب هجمات 11 سبتمبر 2001.

ويعتبر المعتقل سلطة مطلقة بحد ذاتها، لكونه يقع خارج الأراضي الأمريكية، كما لا ينطبق عليه أي من قوانين حقوق الإنسان، وكانت السلطات الأمريكية فتحته في 2002 لاحتجاز من تشتبه بتورطهم في أعمال إرهابية.

مكة المكرمة