محمد بن زايد يبحث مع ماكرون مستجدات المنطقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/WwDez1

ماكرون خلال استقباله بن زايد في باريس

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 15-09-2021 الساعة 17:51

ما أبرز ما بحثه الطرفان؟

علاقات الصداقة والشراكة الاستراتيجية.

أين جرى اللقاء؟

في قصر "فونتينبلو" في باريس.

بحث ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون علاقات الصداقة والشراكة الاستراتيجية التي تجمع البلدين والفرص الواعدة لتطويرها وتنميتها في مختلف الجوانب.

وناقش الطرفان، خلال استقبال الرئيس الفرنسي لولي عهد أبوظبي، اليوم الأربعاء، في قصر "فونتينبلو" في باريس، المصالح المشتركة للبلدين، إضافة إلى عدد من القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وفقاً لوكالة الأنباء الإماراتية (وام).

وقال بن زايد: "سعدت بلقاء الرئيس الفرنسي، بحثنا تعزيز علاقاتنا الاستراتيجية، إضافة إلى القضايا والمستجدات في المنطقة وأهمية الحفاظ على الأمن والاستقرار فيها لدفع التنمية والازدهار إلى الأمام".

وأكد بن زايد استمرار التشاور وتبادل وجهات النظر مع الرئيس الفرنسي خلال الفترة الماضية.

وأضاف: "إن هذه اللقاءات المباشرة تعمق من علاقات الجانبين، وتجسد ما وصلت إليه من تطور".

بدوره، أكد ماكرون أن الزيارة تأتي في إطار التنسيق والتشاور بين البلدين، بشأن العلاقات الثنائية وقضايا المنطقة ذات الاهتمام المشترك.

ويأتي اللقاء بعد أيام من تقديم فرنسا شكرها للإمارات على المساعدة في إجلاء الرعايا الفرنسيين من أفغانستان.

يذكر أن فرنسا عقب الأحداث الأخيرة التي وقعت في العاصمة الأفغانية كابل، وبعد سيطرة حركة "طالبان"، قالت إنها نجحت في إجلاء قرابة 100 فرنسي، وأكثر من 40 مواطناً من بلدان شريكة، وكذلك أكثر من ألف أفغاني يحتاجون الحماية.

مكة المكرمة