محكمة كويتية تبرئ نائباً سابقاً بقضية "خيمة القذافي"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/DMQ4yp

النائب الكويتي السابق مبارك الدويلة (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 28-12-2020 الساعة 16:02
- ما هي قضية "خيمة القذافي"؟

تسجيلات صوتية متعلقة بلقاء جمع القذافي مع مسؤولين كويتيين.

-  كم قيمة الكفالة التي خرج بموجبها "الدويلة"؟

1000 دينار كويتي (3274 دولاراً أمريكياً).

قررت محكمة كويتيةٌ إخلاء سبيل النائب السابق والقيادي في الحركة الدستورية، مبارك الدويلة، في قضية أمن دولة، عُرفت إعلامياً بـ"أحداث خيمة القذافي".

وذكرت صحيفة "القبس" المحلية، الاثنين، أن محكمة الجنايات برأت "الدويلة" من تهمة نسب أقوال إلى الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد في قضية "خيمة القذافي".

وأوضحت الصحيفة، أنَّ حكم الجنايات جاء بعدما أسندت النيابة العامة إلى "الدويلة" التهم، وأخلت سبيله بكفالة 1000 دينار كويتي (3274 دولاراً أمريكياً).

وكانت النيابة العامة الكويتية قد أخلت سبيل "الدويلة" منتصف يوليو الماضي؛ بعد التحقيق معه في القضية المعروفة إعلامياً بـ"خيمة القذافي".

وكان تسجيل صوتي للنائب الكويتي السابق "الدويلة" انتشر على مواقع التواصل يتعلق بحوار سابق بينه وبين الزعيم الليبي الراحل القذافي، أثار حالة من الجدل في الشارع الكويتي.

وقال "الدويلة" بالتسجيل: "في لقائنا مع القذافي حدث حوار نقلتُ تفاصيله حينها للشيخ صباح، الذي طلب مني إبلاغ الملك سلمان به، وتم ذلك في اليوم نفسه، حيث طرح القذافي فكرة استخدام القبائل لزعزعة أمن الخليج"، مشيراً إلى أن الحضور اضطر إلى مجاراته في الحديث؛ لطمأنته ومعرفة ما وراءه.

وكان الديوان الأميري الكويتي قد حذَّر سابقاً من نسب تصريحات أو أقوال إلى أمير البلاد دون الحصول على موافقة رسمية، مؤكداً أن "اللجوء إلى مثل هذه الأساليب يوقع فاعلها تحت طائلة المساءلة القانونية".

مكة المكرمة