مباحثات كويتية - أممية حول آخر المستجدات إقليمياً ودولياً

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/B3AvvZ

استعرض الجانبان أوجه التعاون بين الكويت والأمم المتحدة

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 21-05-2021 الساعة 20:00
- أين جرى اللقاء؟

في مقر الأمم المتحدة بمدينة نيويورك.

- ما مناسبة اللقاء؟

في إطار أعمال الجلسة الخاصة للأمم المتحدة لمناقشة الأحداث الجارية في فلسطين.

بحث وزير خارجية الكويت، الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

جاء ذلك خلال لقاء جمع وزير خارجية الكويت والأمين العام للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، في مقر الأمم المتحدة بمدينة نيويورك، وذلك في إطار أعمال الجلسة الخاصة للجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ75 المعنية بمناقشة الأحداث الجارية في الأراضي الفلسطينة المحتلة، تحت البندين الحالة في الشرق الأوسط، والقضية الفلسطينية.

وبحسب بيان وزارة الخارجية الكويتية: "تم خلال اللقاء استعراض أوجه التعاون بين دولة الكويت ومنظمة الأمم المتحدة وكافة أجهزتها ووكالاتها المتخصصة التابعة، والتنسيق حيال الاستحقاقات المقبلة".

وأوضح البيان أيضاً أنه جرت "مناقشة آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية".

ومن جانبه ثمن الأمين العام للأمم المتحدة خلال اللقاء دور دولة الكويت البارز والريادي إقليمياً ودولياً، مشيداً بجهودها ومساعيها الرامية لحفظ الأمن وإرساء قيم السلام حول العالم، وفق البيان.

وفي وقت سابق من اليوم أعربت وزارة الخارجية الكويتية، في بيان لها، عن ترحيبها باتفاق وقف إطلاق النار بين "إسرائيل" وفصائل المقاومة في غزة، مشيدة بالجهود العربية والدولية المتواصلة التي قادت إلى التوصل إلى هذا الاتفاق.

وأكدت أن الاتفاق الذي تم التوصل إليه "يعد خطوة في طريق حقن دماء الأشقاء الفلسطينيين وإنهاء العنف الذي تتحمل مسؤوليته سلطات الاحتلال الإسرائيلية".

وشددت على أن "تحقيق سلام واستقرار دائمين في المنطقة يتطلب تضافر الجهود الدولية لاستئناف عملية السلام في الشرق الأوسط، وضمان التزام سلطات الاحتلال الإسرائيلية بها، وصولاً إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفقاً لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية".

وبدأ فجر اليوم الجمعة، سريان وقف لإطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية و"إسرائيل"، بعد 11 يوماً من العدوان على غزة.

وأسفر العدوان الإسرائيلي الوحشي على أراضي السلطة الفلسطينية والبلدات العربية بـ"إسرائيل" عن استشهاد 274، بينهم 69 طفلاً، و40 سيدة، و17 مُسنّاً، فيما أدى إلى إصابة أكثر من 8900، منهم 90 صُنفت إصاباتهم بشديدة الخطورة.

مكة المكرمة