مباحثات قطرية أمريكية حول تطورات المنطقة والملف الإيراني

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/ZWda7v

الدوحة دخلت على خط الوساطة بين واشنطن وطهران

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 05-03-2021 الساعة 09:09

متى أعلنت الدوحة مبادرتها للحوار بين واشنطن وإيران والخليج؟

في يناير 2021.

ما موقف إيران من طرح الدوحة؟

رحبت طهران بدعوة قطر لإجراء حوار شامل.

بحث وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني مع مبعوث الولايات المتحدة الأمريكية الخاص إلى إيران روبرت مالي، تطورات الأوضاع في المنطقة.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه مالي مع آل ثاني، يوم الخميس، بحسب وكالة الأنباء القطرية الرسمية (قنا).

وأشارت الوكالة إلى أن الجانبين استعرضا خلال الاتصال علاقات التعاون الثنائي بين البلدين، وآخر تطورات المنطقة، لا سيما في إيران.

وضمن دور إقليمي نشط دخلت الدوحة على خط الوساطة بين واشنطن وطهران في محاولة لتقريب وجهات النظر بين الطرفين بشأن قضايا خلافية أبرزها البرنامج النووي الإيراني.

وفي 26 فبراير الماضي، قال آل ثاني إن بلاده تشجع على الدبلوماسية والحوار بين أطراف الاتفاق النووي الإيراني، مجدداً استعداد الدوحة الدائم للقيام بأي جهد يخدم استقرار المنطقة.

يشار إلى أن إيران رحبت، في يناير الماضي، بدعوة وزير الخارجية القطري إلى حوار شامل بين دول الخليج وطهران.

وكان وزير الخارجية القطري قال، في حديث مع وكالة "بلومبيرغ" الأمريكية، في يناير 2021: إن "الوقت قد حان كي تبدأ دول الخليج العربية المحادثات مع إيران الآن"، مشيراً إلى "احتمال إجراء محادثات بين الولايات المتحدة وإيران".

وأعلنت الولايات المتحدة مؤخراً أنها ستشارك حلفاءها في أي خطوة جديدة مع إيران قبل اتخاذها، وهو ما ترفضه طهران، وتقول إن الاتفاق النووي يخص أطرافه المُوقِّعين عليه فقط دون من سواهم.

وفي يناير 2020 أعلنت إيران تعليق جميع تعهداتها الواردة بالاتفاق، رداً على اغتيال واشنطن، قبلها بأيام، قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني.

جدير ذكره أن واشنطن انسحبت، عام 2018، من الاتفاق النووي الموقع في 2015 بين إيران ومجموعة (5+1)، التي تضم روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، وفرضت على طهران عقوبات اقتصادية.

وينص الاتفاق على التزام طهران بالتخلي، لمدة لا تقل عن 10 سنوات، عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي، وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع العقوبات عنها. 

مكة المكرمة