مباحثات بين وزيري خارجية قطر والإمارات حول هجوم أبوظبي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/817E32

جدد آل ثاني تأكيد وقوف بلاده إلى جانب الإمارات

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 19-01-2022 الساعة 08:55
- ما الذي أعرب عنه "آل ثاني"؟

إدانة دولة قطر واستنكارها الشديدان للهجمات التي استهدفت مناطق مدنية بالإمارات.

- ما الذي شهدته أبوظبي؟

انفجار ثلاثة صهاريج وحريق في مطار المدينة.

أعرب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، عن إدانة بلاده للهجمات التي استهدفت الإمارات من قبل مليشيا الحوثي اليمنية.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان، وفقاً لبيان نشرته الخارجية القطرية ليل الثلاثاء/ الأربعاء.

وقالت "الخارجية القطرية" في البيان: إن"آل ثاني"، "أعرب خلال الاتصال عن إدانة دولة قطر واستنكارها الشديدين للهجمات التي استهدفت مناطق مدنية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأدت إلى سقوط قتلى وجرحى".

وعبّر عن تعازيه لذوي الضحايا، وتمنياته للجرحى بالشفاء العاجل، ولدولة الإمارات العربية المتحدة، حكومة وشعباً، بالأمان والاستقرار، وفقاً للبيان.

وكانت خارجية قطر أعربت عقب الهجوم، عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم على أبوظبي، معتبرة ذلك "عملاً إرهابياً ينافي كل الأعراف والقوانين الدولية".

وأضافت في بيان: "تجدد الوزارة موقف قطر من رفض العنف والأعمال الإرهابية التي تستهدف المدنيين والمنشآت المدنية".

يشار إلى أن العاصمة الإماراتية أبوظبي شهدت انفجار ثلاثة صهاريج نقل محروقات بترولية، ووقوع حريق في منطقة الإنشاءات الجديدة قرب مطار أبوظبي؛ ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 6 آخرين، تلاها قلق أممي، وإدانات عربية واسعة.

وأعلنت جماعة الحوثي في اليمن مسؤوليتها عن تفجير صهاريج نفط في أبوظبي.

وقال المتحدث العسكري باسم الجماعة، يحيى سريع، إن خمسة صواريخ باليستية وعدداً من الطائرات المسيرة استخدمت في الهجوم، محذراً من استهداف ما وصفه بـ"مزيد من المواقع الهامة".

ويشهد اليمن حرباً مستمرة منذ 2015، بين الحوثيين المدعومين من إيران من جهة، والقوات الحكومية المدعومة من التحالف، حيث يبسط الحوثيون سيطرتهم على معظم الشمال اليمني منذ عام 2015، باستثناء مأرب الغنية بالنفط والخاضعة لقوات الحكومة.

الاكثر قراءة