مباحثات بحرينية - تركية لتعزيز العلاقات وقضايا مشتركة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/MDY719

عبد الله بن فيصل الدوسري، مساعد وزير الخارجية البحريني

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 08-06-2021 الساعة 09:14
- متى جرت المشاورات التركية البحرينية؟

أمس الاثنين، خلال اجتماع عبر الإنترنت؛ بين مساعد وزير الخارجية البحريني والسفيرة التركية الجديدة لدى المنامة.

ماذا تناول الاجتماع التركي البحريني؟

العلاقات الثنائية، وسبل تطويرها، وعدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

بحث مساعد وزير الخارجية البحريني عبد الله بن فيصل الدوسري، مع السفيرة التركية الجديدة لدى المنامة إيسن تشاكيل، العلاقات الثنائية بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأشاد "الدوسري" خلال الاجتماع، الذي جرى الاثنين عبر الإنترنت، بالعلاقات البحرينية التركية التي وصفها بـ"المميزة"، وأكد حرص المملكة على تعزيز التعاون والتنسيق المشترك في كافة المستويات بين البلدين الصديقين، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء البحرينية الرسمية (بنا).

من جهتها أعربت تشاكيل عن تقديرها للمستوى المتميز الذي وصلت إليه العلاقات بين البلدين، مؤكدة أهمية الارتقاء بها إلى مستويات أعلى.

وفي أبريل الماضي، تم تعيين تشاكيل سفيرة لتركيا لدى المنامة، بناء على قرار أصدره الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وشمل تعيين وتغيير عدد من السفراء بعدد من الدول بينها البحرين والإمارات.

وتأتي هذه اللقاءات في سياق محاولات تصحيح مسار العلاقات التي تقوم بها أنقرة مع عدد الدول بينها دول خليجية، وقد أكد الرئيس التركي أن بلاده تأمل في التعاون مع دول الخليج لأقصى حد.

وأواخر ديسمبر 2020، أجرى أردوغان اتصالاً هاتفياً بالعاهل البحريني حمد بن عيسى آل خليفة، وذلك لتعزيته بوفاة رئيس الوزراء الراحل، الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة.

وقالت وكالة الأنباء البحرينية، آنذاك، إن الرئيس التركي ناقش مع ملك البحرين قضايا من شأنها تعزيز وتيرة العلاقات بين البلدين.

ومرت العلاقات البحرينية- التركية بمرحلة من عدم الاستقرار خلال السنوات الماضية؛ بسبب موقف البلدين المتناقض من دولة قطر خلال أزمة الخليج التي استمرت من يونيو 2017 وحتى يناير 2021.

وبعد المصالحة التي جرت مطلع العام الجاري، قالت أنقرة إنها مستعدة لإحياء العلاقات مع دول الخليج بما يخدم مصالح المنطقة، والتي وصفها الرئيس التركي بـ"الاستراتيجية".

مكة المكرمة