ليبيا.. رصد طائرات إماراتية وروسية في سماء سرت ومصراتة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/vAbqE4

الطائرة الإمارتية كانت تجوب سماء سرت

Linkedin
whatsapp
السبت، 04-07-2020 الساعة 12:48

قالت قوات حكومة الوفاق الليبية، اليوم السبت، إنها رصدت طائرات مسيرة إماراتية وأخرى حربية روسية تجوب أجواء قريبة من مدينتي سرت ومصراتة، وكشفت عن دليل جديد على دعم الإمارات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقال الناطق باسم غرفة عمليات تحرير "سرت-الجفرة"، العميد عبد الهادي دراه، إن قواته رصدت، الجمعة، طائرات مسيرة إماراتية في سماء المنطقة، ورصدت أيضاً طائرات روسية من نوع "ميغ 29" تجوب سماء منطقة جنوب أبو قرين (200 كم شرقي العاصمة طرابلس).

كما أكد داره أن قواته ترصد جميع تحركات مليشيات حفتر في المنطقة.

وكانت الوفاق (المعترف بها دولياً) قد كشفت، الجمعة، تمكن قواتها البحرية، خلال فترة الهجوم على طرابس، من ضبط إحدى السفن الإماراتية وهي تزوّد طائرات حفتر بالوقود.

ونددت الحكومة الليبية أكثر من مرة بما قالت إنه دعم عسكري تقدمه الإمارات لعدوان حفتر على العاصمة طرابلس، الذي بدأ يوم 4 أبريل 2019.

ومؤخراً، حققت قوات الوفاق الوطني انتصارات؛ أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية لطرابلس وترهونة، ومدن الساحل الغربي كلها، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات بالجبل الغربي، وهي تقف الآن على تخوم سرت التي تعتبر مفتاح السيطرة على حقول النفط الليبية المهمة.

والأسبوع الماضي، رصدت مواقع مختصة بحركة الطيران لأول مرة انطلاق طائرات شحن سورية وروسية إلى قاعدة "الخادم" التي تديرها الإمارات في ليبيا، وقالت الوفاق إنها هذه الطائرات نقلت أسلحة ومقاتلين لدعم حفتر.

يأتي ذلك فيما تتواصل عمليات الحشد السياسي والعسكري لمنع وقوع معركة سرت، التي اعتبرتها القاهرة خطاً أحمر لأمنها القومي، وقالت إنها ستتدخل بشكل مباشر في ليبيا إذا تجاوزت الوفاق هذه المدينة وقاعدة "الجفرة" العسكرية.

وتحظى حكومة الوفاق بدعم عسكري تركي وتأييد أمريكي وإيطالي وقطري، في حين يلقى حفتر -الذي ما زال مسيطراً على شرق البلاد ومنه المثلث النفطي- بدعم مصر والإمارات والسعودية وروسيا وفرنسا.

وقد دعا الاتحاد الأوروبي، الأسبوع الماضي، إلى ضرورة العودة إلى طاولة التفاوض وعدم اللجوء إلى مزيد من التصعيد العسكري، وطالبت الأطراف بوضع حد للمعارك الدائرة منذ نحو ست سنوات.

والخميس الماضي، وصل عقيلة صالح، رئيس برلمان طبرق (الداعم لحفتر) إلى موسكو في زيارة رسمية هي الثانية له خلال شهر، وقد أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، (قبيل لقائه صالح)، استئناف بلاده نشاطها الدبلوماسي في ليبيا عبر تونس.

مكة المكرمة