لم يلتقِ بقيادات الانتقالي.. ما دلالات زيارة مسؤول سعودي إلى سقطرى؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/d3azVz

التقى المالكي بقيادات حكومية

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 23-04-2021 الساعة 17:00

ما أبرز التحركات السعودية في سقطرى؟

زيارة قام بها ناطق التحالف العميد تركي المالكي.

من التقى المالكي في الزيارة؟

بقيادات أمنية تتبع الشرعية، فيما تجاهل لقاء قيادات للانتقالي.

متى سيطر الانتقالي على الجزيرة؟

منتصف 2020.

يواصل المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات شروعه في اتخاذ عدد من الإجراءات الأمنية الهادفة لتوسيع سلطته على المرافق السيادية بجزيرة سقطرى اليمنية، في وقتٍ لا تزال فيه بعض القيادات الموالية للشرعية اليمنية تقف في مواجهة بعض تلك التحركات على الرغم من الضغوطات التي تتعرض لها.

وعلى الرغم من استمرار سيطرة الانتقالي على الجزيرة كانت الزيارة التي قام بها ناطق التحالف العربي تركي المالكي إلى سقطرى لافتة، إضافة إلى تجاهله اللقاء بأي من قيادات المجلس، والاكتفاء بلقاء قيادات عسكرية تابعة لشرعية الرئيس اليمني.

وتطرح هذه الزيارة تساؤلات عن أهميتها ودلالتها، خصوصاً أنها جاءت في وقتٍ تطالب فيه قيادات محلية في سقطرى السعودية بالالتزام بتعهداتها بوقف انقلاب الانتقالي وسيطرته على الجزيرة.

زيارة مفاجئة

في مساء الـ21 من أبريل 2021، كانت سقطرى على موعدٍ مع زيارة مفاجئة قام بها ناطق التحالف العربي، العميد تركي المالكي، رفقة وفد أجنبي.

ونقلت وسائل إعلام يمنية، بينها "الموقع بوست"، عن مصادر قولها إن وفداً سعودياً وأجنبياً برئاسة المالكي وصلوا إلى سقطرى في زيارة غير معلنة، وكان في استقبالهم قائد قوات الواجب السعودية العميد نافع بن زابن الحربي.

d

وبحسب الموقع فإن الوفد التقى بوكيل المحافظة ورئيسي جهاز الأمن القومي والسياسي التابع للحكومة بأرخبيل سقطرى.

وأضاف: "غادر الوفد دون لقاء أي من قيادات ما يعرف بالمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً في الجزيرة".

حل المشكلة

لكن وزير الثروة السمكية اليمني السابق فهد كفاين، قال على حسابه في "تويتر" إن وفد التحالف العسكري قدم إلى الجزيرة "لحل الإشكالية الناتجة عن الانقلاب على مؤسسات الدولة في أرخبيل سقطرى".

وأكد أن "هناك رغبة مشتركة للإسراع بعودة الوضع إلى طبيعته في أرخبيل سقطرى، وعودة الدولة والسلطة المحلية وتفعيل مؤسسات الدولة، وذلك بعد أن تفاقمت الأزمة هناك وأدت إلى انهيار أمني ومعيشي وخدماتي في الأرخبيل".

واعتبر كفاين أن وصول وفد التحالف إلى سقطرى بمنزلة "رسائل من الجانب السعودي بالسعي لحل الإشكالية في الأرخبيل بعد تصاعد المطالبات المحلية بالإيفاء بالالتزام بما تعهدت به السعودية في هذا الصدد".

وتابع: "ننتظر إجراءات عملية تعقب التشاور حول آلية التنفيذ لعودة السلطة المحلية إلى العمل وتفعيل مؤسسات الدولة بصورة عاجلة، وبما يضمن توقف الانحدار الذي تعيشه الأوضاع الخدمية والأمنية في أرخبيل سقطرى".

وشدد على أن "الإجراءات العملية والتنفيذ على الأرض لما تم الاتفاق عليه في الرياض من عودة الدولة وتفعيل مؤسساتها وإنهاء الانقلاب وآثاره في أرخبيل سقطرى، ستبقى هي النتيجة المطلوبة من كل المحاولات التي تبذل في هذا الجانب، ولم يعد الوقت كافياً لمزيد من تأخير الإجراء على حساب معاناة المواطنين".

أمل محدود

يتحدث الناشط السياسي اليمني محمد السروري عن "أمل محدود" وراء الزيارة التي قام بها المالكي، مشيراً إلى أن ذلك يتعلق بما يمكن أن تقوم به السعودية لحل الخلافات في سقطرى.

السروري في حديثه لـ"الخليج أونلاين" قال: "يحدونا الأمل بأن تعمل المملكة على الوفاء بالوعد الذي أطلقه الأمير خالد بن سلمان، قبل نحو نصف شهر للقيادة اليمنية بإعادة الأوضاع إلى طبيعتها في سقطرى، بما فيها عودة المحافظ محروس".

وأضاف: "زيارة العميد تركي المالكي إلى سقطرى لعلها تكون بشرى سعيدة لأبناء الجزيرة اليمنية إن تبعها إجراءات وخطوات توقف عنجهية الانتقالي".

س

وأكد أن ذلك الأمل لن يتحقق ما دام الانتقالي يسيطر على الجزيرة، موضحاً: "إن كان الأمر يتعلق ببعض الإجراءات الصورية كما حدث في اتفاق الرياض، فإن ذلك لا معنى له".

أما المحلل السياسي اليمني خليل مثنى فيعتقد أن المالكي "لا يملك بيده القرار لكونه ناطقاً إعلامياً وليس بمنصب تنفيذي".

ويضيف لـ"الخليج أونلاين": "لا أعتقد أن بيده القرار"، لكن كانت هناك وعود سعودية بإعادة الوضع السياسي إلى سقطرى إلى ما قبل إسقاطها بيد الانتقالي".

وتابع: "إن كانت الزيارة هدفها الرئيسي فيما يتعلق بالأوضاع في الجزيرة فأعتقد أنها تصب باتجاه إعادة الأوضاع السياسية إلى ما كانت عليه سابقاً".

سقوط سقطرى

وفرضت مليشيا الانتقالي، في 19 يونيو 2020، سيطرة على مقر السلطة المحلية بسقطرى عقب انسحاب القوات الحكومية، وذلك بعد ساعات من سيطرتها على مبنى مديرية أمن سقطرى الواقع بحديبو، مركز المحافظة.

يث

وفي 20 يونيو، استكملت سيطرتها على آخر معسكر للقوات الحكومية (معسكر القوات الخاصة) بحديبو، وأعلنت الإدارة الذاتية.

ووصفت الحكومة سيطرة "الانتقالي" على مدينة حديبو بـ"التمرد والانقلاب الواضح على السلطة الشرعية"، متوعدة بعدم القبول به أو التهاون معه.

وكان التحالف العربي أعلن، في 13 مايو 2018، وصول قوات سعودية إلى محافظة أرخبيل سقطرى، لغرض تدريب ومساندة القوات اليمنية، في خطوة جاءت في أعقاب الأزمة الحادة التي نشبت حينها بين الحكومة اليمنية والإمارات، حيث يوجد نحو ألف جندي سعودي بالأرخبيل.

مكة المكرمة