لماذا يريد ترامب استعجال إعلان "صفة القرن"؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/nBJZnJ

ترامب يستعد لإعلان صفقة القرن

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 20-01-2020 الساعة 14:00

قالت مصادر مطلعة إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يستعجل عرض "صفقة القرن" قبل بدء الانتخابات الإسرائيلية، بحيث يستفيد ترامب من أصوت اليهود الأمريكيين في انتخابات 2020 بالولايات المتحدة.

وأفادت "القناة الإسرائيلية 13"، أمس الأحد، عن مسؤولين مطلعين على الصفقة (لم تسمهم)، أن الرئيس ترامب سيقرر خلال الأيام القادمة ما إذا كان سيعرض خطة السلام الأمريكية المعروفة بـاسم "صفقة القرن" قبل الانتخابات الإسرائيلية.

وقالت القناة إن مشاورات مكثفة تجري في الأيام الأخيرة بين أعضاء "طاقم خطة السلام" التابع للبيت الأبيض حول ما إذا كانت "صفقة القرن" ستعرض قبل الانتخابات، وما إذا سيكون لهذه العملية تأثير على الحملة الانتخابية الإسرائيلية ونتائجها.

وبين المسؤولون أن "قرار ترامب سيتأثر بعدة أمور؛ مثل التطورات في المحاكمة ضده في الكونغرس خلال الأيام القادمة، واجتماعاته هو وكبير مستشاريه جاريد كوشنر في مؤتمر دافوس الاقتصادي، الثلاثاء القادم، مع قادة من جميع أنحاء العالم، خصوصاً من العالم العربي، وما سيسمعون منهم حول الخطة".

وأضافوا: إن "القرار سيتأثر أيضاً بنتائج الاجتماعات التي من المتوقع أن يعقدها كوشنر في وقت لاحق من هذا الأسبوع مع نتنياهو وغانتس في مدينة القدس المحتلة".

وأشاروا إلى أن رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، يؤيد عرض هذه الخطة قبل الانتخابات، إلا أن منافسه على رئاسة الوزراء، بيني غانتس، يعتبر الأمر "تدخلاً" في الانتخابات.

والأسبوع الماضي، ألمح مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض، روبرت أوبراين، إلى أن خطة ترامب للسلام قد تقدَّم قبل الانتخابات في "إسرائيل"، مشدداً خلال مقابلة على أن موعد عرض "صفقة القرن" غير مرتبط بحل الأزمة السياسية في دولة الاحتلال.

وقال أوبراين: إن "نشر الخطة ليس مرتبطاً بالانتخابات الإسرائيلية، وإن الرئيس الأمريكي معني بالتوصل إلى حل للصراع طويل الأمد"، مؤكداً أن الإدارة الأمريكية لا تربط خطواتها مع الأحداث السياسية الداخلية في "إسرائيل" وفي مناطق السلطة الفلسطينية.

وكان من المقرر أن تُعرض تفاصيل الخطة بعد تشكيل الحكومة الإسرائيلية، عقب انتخابات أبريل 2019، لكن نشر الخطة تأجل بسبب أزمة سياسية عصفت بـ"إسرائيل" عقب الانتخابات، وحالت دون تشكيل حكومة.

جدير بالذكر أن "صفقة القرن" يتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمساعدة دول عربية بينها الإمارات والبحرين والسعودية، على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة "إسرائيل"، خاصة بشأن وضع مدينة القدس المحتلة، وحق عودة اللاجئين، وحدود الدولة الفلسطينية المأمولة.

مكة المكرمة