لماذا يرجم متظاهرون فلسطينيون صور ترامب بالأحذية؟

متظاهرون فلسطينيون يرجمون ترامب بالأحذية

متظاهرون فلسطينيون يرجمون ترامب بالأحذية

Linkedin
whatsapp
السبت، 25-02-2017 الساعة 16:22


رجم عشرات المتظاهرين في مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة، الجمعة، صورة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، على مدخل شارع الشهداء، المغلق منذ 23 عاماً بعد مجزرة المسجد الإبراهيمي.

جاء ذلك في الذكرى الـ23 لمجزرة المسجد الإبراهيمي، وقبل انطلاق المظاهرة المركزية المطالبة بفتح شارع الشهداء وتفكيك "الجيتو".

اقرأ أيضاً:

خطوة لافتة.. الجبير يزور بغداد وسط ترحيب عراقي

وقال الناشط محمد زغير لوكالة "معاً" الفلسطينسة: "إن الفعالية تأتي في الوقت الذي يتجاهل الرئيس الأمريكي الجديد حقوق الشعب الفلسطيني، وينحاز بشكل كامل إلى الحكومة الإسرائيلية المتطرفة، ورجمه بالأحذية تعبير عن الغضب من سياسته، وأنه يستحق قلة الاحترام؛ بسبب عنصريته وجشعه ومحاربته للعرب والمسلمين".

وأضاف زغير، في الذكرى الـ100 لـ"وعد بلفور المشؤوم": "الشعب الفلسطيني لن يسمح بتكرار التنازل عن حقوق الشعب الفلسطيني، وسيقاوم اي مخطط دولي للتنازل عن الحقوق الفلسطينية لصالح الاحتلال والاستيطان".

وارتكبت مذبحة الحرم الإبراهيمي بالخليل، في 25 فبراير/شباط عام 1994 بقيادة باروخ غولدشتاين، وهو طبيب يهودي قام بها بالتواطؤ من عدد من المستوطنين وجيش الاحتلال، حيث أطلق النار على المصلين بالمسجد الإبراهيمي في أثناء أدائهم الصلاة فجر يوم جمعة في شهر رمضان، ما أدى إلى قتل 29 مصلياً وجرح 150 آخرين قبل أن ينقض عليه مصلون آخرون ويقتلوه.

مكة المكرمة