لليوم السابع.. استمرار مظاهرات البحرين رفضاً للتطبيع

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wxj2wY

جمعيات ومنظمات بحرينية استنكرت التطبيع مع "إسرائيل"

Linkedin
whatsapp
السبت، 19-09-2020 الساعة 08:57

نظم عشرات البحرينيين، لليوم السابع على التوالي، مسيرة للتنديد بتوقيع بلادهم اتفاقاً لتطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي حسب مقطع مصور بثه نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال ناشطون، الجمعة، إن المسيرة خرجت في قرية "أبو صيبع" إحدى ضواحي العاصمة المنامة، فيما أظهر المقطع المصور مشاركة العشرات فيها من الرجال والنساء.

وحسب المقطع المصور حمل المشاركون في المسيرة أعلام البحرين وفلسطين، إضافة إلى لافتات مكتوب عليها: "جمعة غضب القدس".

وردد المشاركون هتافات رافضة للتطبيع، ومنددة بالاتفاق الذي وقعته بلادهم مع "إسرائيل"، أبرزها: "التطبيع خيانة"، "بقاؤكم مستحيل.. الرحيل الرحيل"، في إشارة إلى النظام البحريني.

وكان جواد فيروز، النائب البحريني السابق ورئيس جمعية سلام للدفاع عن حقوق الإنسان، أكد أن تطبيع بلاده مع دولة الاحتلال الإسرائيلي أثبت عدم شرعية السلطة الحاكمة سياسياً وشعبياً.

وقال فيروز، في تصريح سابق لـ"الخليج أونلاين": "كانت السلطة الحاكمة مكروهة من قطاعات كبيرة من الشعب"، موضحاً أنها أصبحت الآن بعد إعلان تطبيعها مع الاحتلال الإسرائيلي "مكروهة من الغالبية العظمى لشعب البحرين".

وأشار إلى أن تطبيع السلطة الحاكمة في البحرين مع دولة الاحتلال الإسرائيلي يعد "تفريطاً في السيادة والوطنية، وتجاوزاً للدستور والإرادة الشعبية، واختراقاً لأمن واستقرار منطقة الخليج العربي".

وبيّن أن التطبيع بين السلطة الحاكمة في البحرين والاحتلال أصبح علناً بعدما كان طيلة السنوات الماضية في الخفاء.

ويوم الثلاثاء، وقعت البحرين والإمارات اتفاقين للتطبيع مع "إسرائيل"، وهو الحدث الذي وصفه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه "تاريخي"، رغم الرفض والإدانة الفلسطينية الواسعة له رسمياً وشعبياً.

مكة المكرمة