لقاء قطري ليبي يؤكد على أهمية تفعيل العلاقات بين البلدين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/QnKEwp

وزير الخارجية القطري مع السراج

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 24-07-2020 الساعة 08:58

اتفقت دولة قطر مع نظيرتها الليبية، أمس الخميس، على أهمية تفعيل علاقات التعاون بينهما في مختلف المجالات.

والتقى وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أمس، برئيس المجلس الرئاسي للحكومة الليبية فائز السراج، في مدينة إسطنبول التركية.

وذكر بيان نشر على صفحة السراج في "فيسبوك" أن الاجتماع "تناول مستجدات الوضع في ليبيا، والعلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين".

وأكد الجانبان "الحل السياسي للأزمة الليبية وفقاً لاتفاق الصخيرات، وقرارات مجلس الأمن، ومخرجات مؤتمر برلين".

كما "اتفقا على تفعيل علاقات التعاون بين بلديهما في مجالات متعددة"، وفق البيان.

وتدعم دول غربية وعربية، بينها مصر والإمارات وروسيا، قوات الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، الذي ينازع الحكومة الليبية، المعترف بها دولياً، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط، وهو ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين.

وعلى عكس الوضع حين كانت قوات حفتر تستولي على مدن ليبية، تتصاعد حالياً ضغوط لوقف القتال واستئناف العملية السياسية، في ظل تحقيق الجيش الليبي انتصارات مكنته من طرد هذه القوات من المنطقة الغربية. 

وحققت الحكومة الليبية مؤخراً انتصارات أبرزها تحرير كامل الحدود الإدارية لطرابلس، وترهونة، وكامل مدن الساحل الغربي، وقاعدة الوطية الجوية، وبلدات بالجبل الغربي، فيما تستعد للدخول إلى مدينة سرت وسط توتر بين تركيا ومصر.

ومنذ 2011، تشهد ليبيا صراعاً على الشرعية والسلطة يتمركز حالياً بين حكومة الوفاق المعترف بها دولياً، في طرابلس (غرب)، وقوات حفتر.

مكة المكرمة