لقاء إماراتي أمريكي بأبوظبي يبحث تداعيات هجوم الحوثيين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/BmJoQa

أنور قرقاش المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
السبت، 22-01-2022 الساعة 20:10
- ماذا قال قرقاش خلال لقائه ليندركينغ؟

إن الضغط على الحوثيين وإعادتهم إلى قائمة الإرهاب يعززان التوصل لحل سياسي باليمن.

- ماذا قال ليندركينغ في الاجتماع؟

أكد تضامن الولايات المتحدة مع الإمارات بعد الهجوم الأخير على أبوظبي.

طالب المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات، أنور قرقاش، اليوم السبت، بتكثيف الضغوط الدولية على الحوثيين وصولاً إلى حل سياسي ينهي الحرب ويضمن عدم تلاعب الحوثيين بمستقبل اليمن والمنطقة.

جاء ذلك خلال لقاء قرقاش بالمبعوث الأمريكي لليمن تيم ليندركينغ، الذي وصل إلى أبوظبي ضمن جولة خليجية تسعى لتخفيف التصعيد العسكري بين الحوثيين والتحالف الذي تقوده السعودية.

وقالت وكالة (وام) الإماراتية الرسمية، إن قرقاش طالب ليندركينغ بممارسة ضغوط دولية وصولاً إلى وقف القتال في اليمن وإيجاد حل سياسي للأزمة، ومنع الحوثيين من التلاعب بمستقبل اليمن والمنطقة.

وقال قرقاش إن إعادة إدراج الحوثيين على قائمة الإرهاب الأمريكية "ستعزز الحل السياسي باليمن".

وبدأ المبعوث الأمريكي لليمن جولة شملت الرياض وأبوظبي، ومن المقرر أن تشمل عواصم خليجية أخرى لبحث إحياء عملية السلام المتعثرة في اليمن.

وجاءت الجولة بعد هجوم شنّه الحوثيون المدعومون من إيران على منطقة "مصفح" الاقتصادية جنوب غربي العاصمة الإماراتية أبوظبي، ومطار أبوظبي الدولي.

واتهم قرقاش الحوثيين باستخدام ميناء الحديدة اليمني كمنشأة عسكرية لتخزين وإطلاق الصواريخ الباليستية والمسيّرات التي تهدد أمن المنطقة.

وأكد أن الوضع الراهن يتطلب تحركاً دولياً لوقف هذه النشاطات التي وصفها بـ"الإرهابية".

بدوره، أكد المبعوث الأمريكي تضامن بلاده مع الإمارات بعد الهجوم الأخير الذي تعرضت له الاثنين الماضي، وقتل فيه 3 أشخاص وأصيب 6 آخرون، والذي تبنّاه الحوثيون.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن، قال الأربعاء الماضي، إن واشنطن تعيد النظر في طلب الإماراتيين إعادة إدراج الحوثيين على قائمة الإرهاب، مؤكداً أنَّ وقف الحرب بات أمراً صعباً ويتطلب تعاون الشركاء.

وتسعى الولايات المتحدة إلى الضغط على أطراف الصراع لخفض التصعيد العسكري ورفع وتيرة الدعم الإنساني لليمنيين، بحسب بيان أصدرته الخارجية الأمريكية قبيل جولة ليندركينغ.