لجنة من التحالف باليمن تصل أبين لمراقبة الهدنة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/d21vzn

القتال في أبين مستمر منذ مايو الماضي

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 24-06-2020 الساعة 14:32

وصلت لجنة من "تحالف دعم الشرعية" إلى محافظة أبين جنوبي اليمن، اليوم الأربعاء، لمراقبة وقف إطلاق النار الشامل.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن مصدر عسكري يمني قوله إن لجنة من التحالف وصلت إلى خطوط التماس بين قوات الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات، شرقي مدينة زنجبار، عاصمة أبين.

وتابع: "تتألف اللجنة من قيادات عسكرية (لم يحدد عددهم) من التحالف العربي"، دون تفاصيل أكثر.

وأكد سفير السعودية لدى اليمن، محمد آل جابر، تلك المعلومات، وقال في تغريدة له على "تويتر"، إن قوات التحالف بدأت بنشر مراقبين لوقف إطلاق النار في محافظة أبين بالتنسيق مع قوات الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي.

وفي تغريدته ناشد آل جابر "الإعلاميين والناشطين في وسائل التواصل الاجتماعي دعم الجهود الصادقة لحقن الدماء وتنفيذ اتفاق الرياض، فالكلمة أمانة، فلتكن كلمتكم لرأب الصدع ووأد الفتنة".

والاثنين، أعلن التحالف العربي، في بيان، استجابة الحكومة اليمنية و"الانتقالي" لطلب وقف إطلاق النار الشامل، وعقد اجتماع (لم يحدد موعده) بين الجانبين في المملكة "لبحث تنفيذ اتفاق الرياض بشكل عاجل".

ورغم الهدنة تجددت مواجهات عسكرية بين قوات الحكومة اليمنية ومسلحي "الانتقالي" في أبين، الثلاثاء، ما أسفر عن قتلى وجرحى من الجانبين.

وفي 5 نوفمبر 2019، وقعت الحكومة و"الانتقالي" اتفاقاً بالعاصمة السعودية الرياض، لكنه لم يفلح في معالجة الأوضاع بالجنوب، الذي يطالب المجلس بانفصاله عن شمالي اليمن.

ومنذ 12 مايو الماضي، تشهد محافظة أبين قتالاً عنيفاً، على خلفية محاولات الجيش اليمني التوغل في مدينة زنجبار، واستعادتها من يد "الانتقالي".

والجمعة، سيطرت قوات "الانتقالي" على مقر السلطة المحلية في سقطرى، إثر انسحاب القوات الحكومية، عقب ساعات من سيطرتها على مبنى مديرية أمن سقطرى الواقع بمدينة حديبو، مركز المحافظة.

وبالتزامن اعتبرت الحكومة اليمنية، في بيان، هذا الفعل "اعتداءً غاشماً وتمرداً وانقلاباً واضحاً على السلطة الشرعية"، و"رداً عدوانياً ومستهتراً" على الجهود الحثيثة التي تبذلها السعودية لاستعادة مسار تنفيذ اتفاق الرياض.

مكة المكرمة