لتضامنه مع "إسرائيل".. سفير التشيك بالكويت يخضع ويقدم اعتذاره

إثر موجة غضب شعبي ورسمي..
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/1XnJPn

سفير التشيك لدى الكويت، مارتن دفوراك (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 18-05-2021 الساعة 08:56
 - ماذا قال السفير التشيكي في اعتذاره؟

إنه نادم على نشر صورة العلم الإسرائيلي.

- ما سبب هذا الاعتذار؟

غضب شعبي واستدعاؤه من خارجية الكويت عقب وضع صورته وعليها علم "إسرائيل".

قدم سفير التشيك لدى الكويت، مارتن دفوراك، اعتذاره للشعبين الكويتي والفلسطيني بعد غضب واسع ومطالبات بطرده نتيجة نشره صورة شخصية له تتضمن العلم الإسرائيلي وخلفه مسجد.

ونشرت السفارة التشيكية في الكويت رسالة اعتذار من السفير قال فيها: "إنني نادم بدرجة بالغة على نشر صورة للعلم الإسرائيلي على صفحتي الشخصية، ما أدى لنشوب غضب وسخط مفهومين بين العديد من الناس بسبب الأوضاع الحالية المأساوية بشكل عميق في قطاع غزة".

وأكد دفوراك أن تصرفه كان "يفتقر للإحساس" تجاه أصدقائه المسلمين والكويتيين، وأضاف: "أود التقدم باعتذاري لهم ولجميع الكويتيين والفلسطينيين ولكل من شعر بالظلم نتيجة هذا التصرف".

وأشار السفير التشيكي إلى أنه لم يقصد إبداء "عدم احترام الضحايا الفلسطينيين الأبرياء" بالصورة التي نشرها، معبراً عن ألمه لمشاهدة معاناتهم".

وشدد على أنه طوال فترة عمله في سفارة بلاده بالكويت حرص على البحث عن أفضل العلاقات بين البلدين، ولم يحمل يوماً الكراهية تجاه المسلمين أو العرب أو أي إثنية أخرى في المنطقة، حسب رسالته.

وسبق أن نشر السفير التشيكي صورة تظهر خلفه مسجداً في الكويت تتضمن علم "إسرائيل" وكتب عليها: "أقف مع إسرائيل".

وأثارت هذه الخطوة موجة غضب شديدة في الأوساط الشعبية الكويتية، التي عبرت عن سخطها من هذا التصرف عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ودشن مغردون وسم "اطردوا السفير التشيكي" للمطالبة بترحيله من الكويت نتيجة تصرفه.

وعقب ذلك استدعت وزارة الخارجية الكويتية دفوراك على خلفية هذه التطورات، وأعربت عن "رفضها القاطع واستهجانها الشديد" بعد أن نشر الصورة المؤيدة لـ"إسرائيل".

وأعربت الوزارة في بيان، عن رفضها القاطع واستهجانها الشديد لما بدر عن السفير التشيكي، مضيفة أن "ذلك التصرف مرفوض لما يشكله من إساءة بالغة للمشاعر في دولة الكويت على المستويين الرسمي والشعبي".

ومنتصف أغسطس الماضي، نقلت صحيفة "القبس" عن مصادر حكومية كويتية، ثبات موقف الكويت تجاه مسألة التطبيع مع "إسرائيل"، مؤكدةً أنها آخر البلدان التي تطبّع مع "الكيان الصهيوني".

مكة المكرمة