لبنان.. إصابة 3 محتجين بصدامات مع الجيش في صيدا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/dr7xv2

الاحتجاجات تتواصل لليوم الثاني عشر على التوالي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 28-10-2019 الساعة 11:31

أصيب ثلاثة محتجين في صيدا جنوبي البلاد، خلال قيام الجيش بفتح طريق يقطعه محتجون، في حين تتواصل الاحتجاجات لليوم الـ12 على التوالي.

وذكرت الوكالة "الوطنية للإعلام" اللبنانية أن الإصابات وقعت إثر إشكال بين المحتجين وعناصر الجيش الذين حاولوا فتح طريق صيدا- الأولي، وتمكن الجيش في النهاية من إعادة فتحه.

وغطت سحب الدخان سماء المدينة؛ بعدما أشعل المحتجون إطارات في الطرقات الداخلية.

وكان الجيش اللبناني أصدر مؤخراً بياناً أكد فيه دعم المحتجين، ولكنه أكد أنه ضد إقفال الطرق والتضييق على المواطنين.

وواصل المتظاهرون في لبنان قطع الطرق، اليوم الاثنين، لليوم الـ12 على التوالي، عبر تعزيز العوائق وركن السيارات وسط طرق رئيسية في البلاد احتجاجاً على الوضع المعيشي والفساد المستشري، مطالبين برحيل الطبقة السياسية.

ورغم النداءات التي وجهها مسؤولون سياسيون لفتح الطرق فإن المحتجّين يعمدون إلى إبقائها مقطوعةً، لا سيما الطريق السريع الرئيسي الذي يربط الشمال بالجنوب، وذلك لممارسة أقصى ضغط ممكن على السلطة السياسية.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، الأحد، منشور يدعو المواطنين إلى اعتماد أسلوب جديد لقطع الطرق؛ وهو ركن السيارات في وسط الطرقات، تحت شعار "اثنين السيارات".

واندلعت شرارة الاحتجاجات الاجتماعية غير المسبوقة منذ سنوات، في 17 أكتوبر، بعد إقرار الحكومة ضريبة على الاتصالات عبر تطبيقات الإنترنت.

ورغم سحب الحكومة قرارها على وقع غضب الشارع لم تتوقف حركة الاحتجاجات ضد كافة مكونات الطبقة السياسية التي يعتبرها المحتجّون غير كفؤة وفاسدة، في بلد لم تتمكن فيه الدولة من تلبية الحاجات الأساسية.

مكة المكرمة