"لا أُعادي السعودية".. قرداحي: لا أقبل إملاءات ولست ناكراً للجميل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4drybZ

قرداحي: لست ناكراً للجميل وأرفض استمرار حرب اليمن

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 27-10-2021 الساعة 14:30

ماذا قال قرداحي رداً على الغضب الدائر بشأن تصريحاته؟

إنه وزير في حكومة متكاملة وملتزم بسياستها، مشيراً إلى أنه لا يقبل أن يطلب منه أحد مغادرة منصبه.

ماذا قال قرداحي عن تصريحاته؟

إنه وصف الحرب اليمنية بـ"العبثية" من باب محبة الرياض وأبوظبي.

قال وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، اليوم الأربعاء، إنه لا يقبل إملاءات من أحد بشأن بقائه في منصبه من عدمه، وذلك على خلفية الأزمة التي أثارتها تصريحاته التي أذيعت مؤخراً، والتي أغضبت السعوديين والإماراتيين.

وأكد قرداحي خلال اجتماع المجلس الوطني للإعلام اللبناني أنه "عندما يطالبني أحد الوزراء بالاستقالة أقول إنني جزء من حكومة متكاملة ولا يمكنني اتخاذ قرار وحدي".

وأضاف: "رغم أنني لست طامحاً للمناصب، إلا أنني أضع مصلحة لبنان فوق كل المصالح".

وقال قرداحي: "أستغرب أن المدافعين عن حرية التعبير والإعلام هم أول من بدؤوا بالهجوم علي.. منذ تعييني وزيراً حاولوا تصويري وكأني جئت لقمع الإعلام".

وأوضح أن الحلقة التي أثارت الجدل مؤخراً تم تصويرها في الخامس من أغسطس، أي قبل تعيينه وزيراً بأسابيع، مضيفاً: "مواقفي في تلك الحلقة تجاه سوريا وفلسطين والخليج العربي هي آراء شخصية ولا تلزم الحكومة، وبما أنني وزير في الحكومة أنا ألتزم سياستها".

وأضاف: "أنا ضد الحروب العربية - العربية، وما قلته عن اليمن هو بمثابة صداقة مع هذه الدول، واتهامي بمعاداة السعودية أمر مرفوض".

وتابع: "اختلفت سابقاً في الرأي معهم، وخسرت عملي في MBC، لكنني لست ناكراً للجميل".

من جهته أعلن رئيس المجلس الوطني للإعلام عبد الهادي محفوظ أن "ما تعرض له قرداحي من نقد هو كلام في غير مكانه".

وأشار إلى أن قرداحي "شارك في صياغة البيان الوزاري الذي تطرق إلى بناء علاقات جيدة مع الدول العربية وهو ملتزم به"، مضيفاً: "المقابلة التي أجريت معه سبقت توليه لمنصبه، ولبنان يحترم الحرية".

وكان قرادحي قال في البرنامج الذي تنتجه "الجزيرة O2" ويبث رقمياً: إن "الحوثيين يدافعون عن أنفسهم ولا يعتدون على أحد".

وأضاف في حلقة البرنامج التي بثت الاثنين: "لا مجال للمقارنة بين جهد حزب الله اللبناني في تحرير الأرض اللبنانية، وبين دفاع الحوثيين عن أنفسهم في وجه اعتداء خارجي تقوم به السعودية والإمارات".

وقالت صحيفة "عاجل" السعودية، اليوم الأربعاء، إن الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربي، نايف الحجرف، عبّر عن رفضه التام لتصريحات قرداحي "جملة وتفصيلاً"، مشيراً إلى أنها "تعكس فهماً قاصراً وقراءة سطحية للأحداث في اليمن".

وبعد الضجة التي أثارتها تصريحاته، قال قرداحي عبر حسابه على "تويتر" إن تصريحاته "تعكس حباً للرياض وأبوظبي".

ويوم الثلاثاء، قال رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، في بيان: إنه "والحكومة حريصون على نسج أفضل العلاقات مع المملكة العربية السعودية"، مع إدانة "أي تدخل في شؤونها الداخلية من أي جهة أو طرف".

مكة المكرمة