"كورونا" يقتل ضابطين مصريين كبيرين خلال 24 ساعة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/AamxD2
تجري القوات المصرية عمليات تطهير ضد فيروس كورونا

تجري القوات المصرية عمليات تطهير ضد فيروس كورونا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 23-03-2020 الساعة 09:17

وقت التحديث:

الاثنين، 23-03-2020 الساعة 12:42

توفي ضابطان كبيران في الجيش المصري خلال 24 ساعة؛ بعد إصابتهما بفيروس كورونا المستجد، على أثر الحملة الوقائية التي تشنها القوات المسلحة المصرية ضد الفيروس.

وقالت وسائل إعلام مصرية إن اللواء أركان حرب شفيع عبد الحليم داود في قيادة الإدارة الهندسية توفي، اليوم الاثنين، جراء إصابته بكورونا.

ومساء أمس الأحد، ذكرت "وكالة أنباء الشرق الأوسط" الرسمية أن "القوات المسلحة (المصرية) نعت بمزيد من الحزن والأسى ابناً من أبنائها، اللواء أركان حرب خالد شلتوت، الذي وافته المنيه اليوم الأحد، نتيجة إصابته بفيروس كورونا خلال اشتراكه في أعمال مكافحة انتشار المرض بالبلاد".

وكانت منظمة "نحن نسجل" قد ذكرت، في 13 من مارس الجاري، أنها حصلت على "معلومات موثقة من مصادرها الخاصة تفيد بظهور حالات إصابة بفيروس كورونا بين ضباط بالجيش المصري، كان من بينهم اللواء أركان حرب شفيع عبد الحليم داود، مدير إدارة المشروعات الكبرى بالهيئة الهندسية للقوات المسلحة، حيث تم التأكد من إصابته بفيروس كورونا، وكذلك سائقه (مجند)، بالإضافة إلى 3 ضباط بالهيئة الهندسية".

وأضافت المنظمة: "أما عن ملابسات اكتشاف إصابة اللواء شفيع داود فكانت مع ظهور آثار الإعياء وارتفاع درجة الحرارة عليه أثناء اجتماع له مع اللواء محمود أحمد شاهين، رئيس أركان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، واللواء خالد شلتوت، رئيس أركان إدارة المياه بالهيئة الهندسية، ليتم الكشف عليهم ليتأكد إصابة اللواء شفيع وسائقه، ولم نستطع معرفة نتيجة فحوصات اللواءين الآخرين".

وكانت وزارة الصحة المصرية أعلنت، في بيان مساء يوم الأحد، أنها سجلت 33 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، وأربع وفيات؛ ليرتفع إجمالي عدد الإصابات إلى 327 حالة من بينهم 14 حالة وفاة.

جدير بالذكر أن فيروس كورونا ينتشر اليوم في معظم دول العالم، لكنَّ أكثر وفياته وحالات الإصابة الناجمة عنه توجد بإيطاليا والصين وإيران وكوريا الجنوبية واليابان.

مكة المكرمة