كفنت بعباءة خامنئي ورسالة توصية منه.. ما حالة جثة سليماني؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/eZbD1Z

رأسه منفصل عن جسده

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 07-01-2020 الساعة 17:22

قال قائد عسكري بالجيش الإيراني، اليوم الثلاثاء، إن الحالة التي وصلت بها جثة قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، بعد مقتله في غارة أمريكية في بغداد أثناء تكفينه بعباءة المرشد الأعلى مجزأة عدة أجزاء.

وأضاف قائد لجنة البحث عن المفقودين بالقوات المسلحة الإيرانية، سيد محمد باقرزاده: "أبلغت المرشد الأعلى (علي خامنئي) أننا عندما أردنا تكفين الشهداء (قتلى الغارة الأمريكية) وجدنا أن جثة قاسم سليماني عبارة عن 5 أجزاء، فيما لم يكن رأسه على جسده، فضلاً عن تهشم جزء من كتفه ويده اليمنى".

وأشار إلى أن جثة نائب قائد مليشيات الحشد الشعبي العراقية، أبو مهدي المهندس، الذي قُتل في الغارة الأمريكية برفقة سليماني، كانت متناثرة؛ "كوَّنا فريقاً بعدما فشلنا في جمع الأشلاء حتى قمنا بتكفين الجثث بصعوبة".

بعباءة المرشد

وفي وقت سابق أكد باقر قاليباف، عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني، أن سليماني سيلف في قبره بعباءة المرشد الأعلى للثورة الإيرانية.

وأوضح في تغريدة: "لقد منح المرشد عباءته الخاصة بقيام الليل التي صلى بها 14 عاماً كي يدفن بها قاسم سليماني... وهذه المرة الثانية التي يمنح المرشد عباءة لدفن الشهداء، والمرة الأولى منحها للشهيد الحاج أحمد كاظمي".

فيما نقل الصحفي محمد مجيد الأحوازي على حسابه بـ "تويتر" عن وسائل إعلامية إيرانية قولها: إن "سليماني سيدفن بعباءة المرشد وخاتم سليماني وتربة كربلاء، وورقة توصية موقعة من قبل خامنئي و(أمين عام مليشيا حزب الله اللبناني) حسن نصر الله، كشهود على حسن سلوك سليماني".

وعلق الأحوازي على ذلك بالقول: إن هذه "طريقة فرعونية!".

قبر سليماني

ويتوسط قبر سليماني قبرين لقادة عسكريين إيرانيين قتلوا في المعارك التي خاضتها البلاد بعد انتصار ثورتها عام 1979.

وبحسب وصية سليماني فقد دفن في قبر حُفر إلى جانب قبر رفيقه القائد العسكري "محمد حسين يوسف اللهي، الذي خاض معه الحرب مع العراق بقيادة صدام حسين آنذاك، وقتل في الحرب إثر "هجوم كيميائي"، وكان قائداً للعمليات العسكرية على الجبهة.

وجاء في نص وصية سليماني: "زوجتي، لقد حددت مكان قبري في مقبرة الشهداء في كرمان... محمود (نجل سليماني) يعرف ذلك، فليكن قبري بسيطاً كقبور أصدقائي الشهداء، وليكتب عليه الجندي قاسم سليماني وليس أي كليشيهات أخرى".

بدوره قال الجنرال حسين سلامي، القائد العام للحرس الثوري الإيراني، في خطاب أمام الحشد الذي اتشح بالسواد في ساحة أزادي: إن "الشهيد قاسم سليماني أقوى وحي اليوم بعد موته"، ليقاطعه الحشد مردداً هتاف: "الموت لأمريكا".

واستقبلت إيران جثامين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس و8 عسكريين آخرين قُتلوا في الغارة الأمريكية ببغداد، حيث جرت مراسم تشييع سليماني في عدد من المدن الإيرانية حتى وصل، اليوم الثلاثاء، إلى مدينة كرمان مسقط رأسه، حيث سيُدفن.

وأفادت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الثلاثاء، نقلاً عن مسؤولين بهيئة الإسعاف، بسقوط عدد من القتلى والمصابين في حادث تدافع خلال جنازة قاسم سليماني في مدينة كرمان، فيما أعلن مسؤول محلي عن تأجيل مراسم دفن سليماني؛ نتيجة تدافع المشيعين، إلى وقت لاحق.

مكة المكرمة