"كردستان العراق" ترد على نصر الله: "جبان رعديد وصبياني"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/zBn74A

اعتبر نصر الله أن سليماني أبعد خطر داعش عن كردستان العراق

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 13-01-2020 الساعة 09:00

وصفت حكومة إقليم كردستان العراق حديث الأمين العام لمليشيا حزب الله اللبناني، حسن نصر الله، عن الرئيس السابق للإقليم مسعود بارزاني، بأنه "أسلوب صبياني تجاه شعب بطل".

ويوم الأحد، زعم نصر الله أن بارزاني انتابه الخوف عند هجوم تنظيم داعش، وأنه اتصل بقائد فيلق القدس حينها قاسم سليماني، الذي وصل مع مجموعة من القادة بينهم قادة من حزب الله، وهذا ما أبعد الخطر عن أرض الإقليم.

وأكّد المتحدث باسم حكومة الإقليم، جوتيار عادل، في بيان له، يوم الأحد، أن "قوات البيشمركة هي التي دافعت عن أربيل وعن كردستان وليس غيرهم".

وقال عادل: "أثار استغرابنا هجومكم بصوت هزيل وأسلوب صبياني على إقليم كردستان وعلى زعيم أمة، إنك يا من لم ترَ نور الشمس منذ سنين لاختبائك في الأقبية تهين وتهزأ بشعب بطل، كان عليك بدلاً من هذا التهجم غير المبرر أن تدافع عن شعب مضطهد يعاني الظلم منذ سنين".

وأردف أن "قوات البيشمركة هي التي دافعت عن أربيل وعن كردستان وليس غيرهم، لكننا رغم ذلك شكرنا كل من ساعدنا".

وأكمل عادل موجهاً حديثه إلى نصر الله: "أما الشخص الذي تقول إنه كان يمثلكم وشارك في زيارة البارزاني فلا بد أنه نفس الشخص الذي كان يحلم مع أمثاله، في أيام 16 و20 و26 أكتوبر 2017، باحتلال كردستان، لكن أرغمت أنوفهم في مواجهة صمود البيشمركة ودفاعهم البطولي، وقبرت أحلامهم".

واختتم بيانه قائلاً: "إنك يا من لا تجرؤ على رفع رأسك خوفاً من أعدائك، ما الذي يجعلك تتحرش بشعب لا رابط يربطك به؟"، معتبراً أن "البارزاني هو رمز صمود أمة وأنت أيها الرعديد (الجَبان) أصغر بكثير من أن تتطاول عليه".

واغتالت واشنطن قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، والقيادي في "الحشد الشعبي" العراقي أبو مهدي المهندس، في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد، في 3 يناير الجاري.

مكة المكرمة