كامبريدج توقف التعاون مع الإمارات بسبب قضية "بيغاسوس"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Rwm4Dm

جامعة كامبريدج

Linkedin
whatsapp
الجمعة، 15-10-2021 الساعة 09:40

ماذا قالت جامعة "كامبريدج" عن إيقاف تعاونها مع الإمارات؟

رأت أنه "ليس وقتاً مناسباً لتنفيذ مثل هذه الخطط الطموحة المتعلقة بالإمارات".

متى أعلنت الجامعة عن الشراكة بين الجانبين؟

في يوليو الماضي.

أوقفت جامعة "كامبريدج" البريطانية محادثات تعاون مع الإمارات تشمل الاستثمارات بمبلغ 400 مليون جنيه إسترليني؛ بسبب قضية استخدام السلطات الإماراتية برنامج "بيغاسوس" الإسرائيلي للتجسس.

ونقلت صحيفة "غارديان" البريطانية، الخميس، عن نائب رئيس الجامعة، ستيفن توب، قوله إن إدارتها قررت وقف المحادثات واللقاءات مع الإمارات حول إقامة التعاون، الذي كان مقدراً بنحو 400 مليون جنيه إسترليني (545 مليون دولار)، بعد التقارير عن استخدام السلطات الإماراتية لبرنامج "بيغاسوس".

وأوضح توب: "بعد نشر المعطيات الجديدة حول بيغاسوس اعتبرنا أن الآن ليس وقتاً مناسباً لتنفيذ مثل هذه الخطط الطموحة المتعلقة بالإمارات".

وحول إمكانية استئناف محادثات التعاون في وقت لاحق، قال توب إن الجامعة لن تستعجل في ذلك، ولن تكون هناك ترتيبات سرية، مؤكداً أن أي إجراء قادم سيتم اتخاذه بعد التشاور بشكل جيد.

وكانت الجامعة أعلنت، في يوليو الماضي، عن "شراكة استراتيجية محتملة" مع الإمارات، ضمن صفقة تشمل إنشاء جامعة مشتركة والعمل على ملفات مثل المناخ والطاقة.

وكانت وسائل إعلام بريطانية وإسرائيلية قالت، في يوليو الماضي، إن تحقيقاً كشف عن قيام شركة "NSO" الإسرائيلية، ببيع برنامج "بيغاسوس" للإمارات، واستخدامه "في حملة قاسية لسحق المعارضين بالداخل، ومطاردة أولئك الذين يعيشون خارج البلاد".

وذكرت أن الإمارات قامت بالتجسس على 400 رقم هاتف مسجل في بريطانيا، في مقدمتها هاتف الأميرة هيا بنت الحسين، الزوجة السابقة لحاكم دبي رئيس وزراء الإمارات، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وتم تصميم "بيغاسوس" ليتم تثبيته عن بُعد في أجهزة مقرصنة، يمكنها تشغيل كاميرا وميكروفون الهاتف المحمول للهدف والوصول إلى بياناته.

مكة المكرمة