كاتب إسرائيلي: نتنياهو حاول الانسحاب من اتفاق التطبيع مع الإمارات

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/AbarQb

رئيس حكومة الاحتلال السابق بنيامين نتنياهو

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 14-12-2021 الساعة 22:58

ما سبب محاولة نتنياهو الانسحاب من الاتفاق؟

بسبب خشيته من انهيار حكومته.

ما موقف الولايات المتحدة في حينها من توجه نتنياهو؟

كانت غاضبة جداً.

أكد كاتب سياسي إسرائيلي، اليوم الثلاثاء، أن رئيس حكومة الاحتلال السابق بنيامين نتنياهو، حاول الانسحاب من إعلان اتفاق التطبيع مع دولة الإمارات، قبل يوم واحد من الكشف عنها، خشية من انهيار حكومته.

وقال مراسل الشؤون السياسية باراك رافيد، لموقع "واللا" الإسرائيلي، خلال كتاب جديد له: إن "نتنياهو حاول، في أغسطس 2020، الانسحاب من اتفاقية التطبيع مع الإمارات، قبل يوم من إعلان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عنها".

وجاء في الكتاب الذي كان بعنوان: "سلام ترامب: اتفاقيات إبراهيم وإعادة تشكيل الشرق الأوسط"، أن سبب محاولة نتنياهو الانسحاب تعود إلى اعتبارات سياسية، في ضوء تقييمه بأن الحكومة التي يترأسها كانت على وشك الانهيار في غضون أيام، وأنه سيتم إجراء انتخابات مبكرة.

وأوضح أن السفير الإسرائيلي السابق لدى الولايات المتحدة، رون درامر، اتصل بآفي بيركوفيتش، مستشار ترامب في البيت الأبيض، وقال له: "لا أعرف ما إذا كان بإمكاننا إبرام هذا الاتفاق؛ لأن هناك أزمة ائتلافية على الميزانية، ويبدو أن الحكومة ستحل في غضون أيام، لذلك يعتقد نتنياهو أن التوقيت غير مناسب لإعلان الاتفاق مع الإمارات".

وبين رافيد في كتابه أن "كبير مستشاري ترامب جاريد كوشنر كان غاضباً، ولم يصدق كيف أنه بعد أسابيع طويلة من المفاوضات الحساسة والسرية التي انتهت باتفاق تاريخي يريد نتنياهو إلقاء كل شيء في سلة المهملات لاعتبارات سياسية داخلية".

وحسب الكتاب "يتذكر بيركوفيتش: لقد كانت لحظة جنونية، اتصل السفير الأمريكي (السابق في إسرائيل) ديفيد فريدمان من واشنطن بمكتب رئيس الوزراء في القدس وصاح لدقائق في رجال نتنياهو، وتحدث مع درامر، وقال له: رون، سيحدث غداً (سيتم إعلان الاتفاقية)، ليس لديكم خيار آخر".

وأضاف الموقع نقلاً عن الكتاب: "بعد ذلك فهم نتنياهو الرسالة، وبعد ساعات قليلة من التوتر واصلت الأطراف المضي قدماً وفقاً للخطة".

وكان مؤلف الكتاب قد كشف، الجمعة الماضي، عن أن ترامب قد شتم نتنياهو بعبارة نابية ووصفه بقلة الوفاء؛ بعد تهنئته للرئيس الحالي جو بايدن بفوزه بالرئاسة الأمريكية.

كما كشف عن أن ترامب قال إنه لولا اعترافه بسيادة "إسرائيل" على مرتفعات الجولان السورية عام 2019 لما فاز نتنياهو بالانتخابات التشريعية في حينه.

وكان نتنياهو قد خسر فرصة بتشكيل حكومة الاحتلال بعد عدة أشهر من خسارة ترامب للانتخابات.