قوى التغيير السودانية تتحدث عن أخبار "سارّة" بعد جلسة تفاوض

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/92RwXE

تتواصل اجتماعات قوى التغيير والمجلس العسكري في الخرطوم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 02-08-2019 الساعة 09:45

أعلنت قوى الحرية والتغيير، اليوم الجمعة، عن أخبار "سارة" بشأن التفاوض حول الوثيقة الدستورية مع المجلس العسكري، ستعلن السبت.

جاء ذلك في تصريحات للقيادي بقوى الحرية والتغيير، إبراهيم الأمين، عقب نهاية جلسة التفاوض، صباح اليوم الجمعة، التي استمرت لأكثر من 12 ساعة، بحسب وكالة "الأناضول".

وأضاف إبراهيم الأمين: إن "جولة التفاوض كانت مثمرة ومميزة، وتم فيها نقاش مستفيض، وهناك اتفاق حول معظم النقاط بين الطرفين".

وأردف: "غداً ستسمعون أخباراً سارة إن شاء الله".

وأشار إلى أن الاجتماع بحث كذلك سلسلة الحوادث التي أدت إلى سقوط قتلى في الأبيض وأم درمان.

وأوضح الأمين أن المجلس العسكري اتخذ خطوات، وهي بداية صحيحة حتى لا يتعرض أي أحد للقتل.

وأمس الخميس، قتل 4 متظاهرين سودانيين، بعد إطلاق الرصاص عليهم في مدينة أم درمان غربي الخرطوم، وفقاً للجنة أطباء السودان المركزية.

وقتل، الاثنين الماضي، ستة على الأقل خلال مسيرة احتجاجية في الأبيض الواقعة على بعد 400 كم جنوب غربي الخرطوم، بينهم أربعة قصّر على الأقل.

بدوره ندد الوسيط الأفريقي، محمد حسن لبات، عقب الاجتماع، بسقوط أبرياء عزل خلال الأيام الماضية.

وقال: "نشيد بالإجراءات العملية التي اتخذها العسكري، وعلى الطرفين أن يبذلا قصارى جهدهما لعدم تكرارها".

وأعلن لبات أن المفاوضات ستستمر اليوم لإكمال التفاوض حول الوثيقة الدستورية "الإعلان الدستوري".

وأضاف: "قطعنا أشواطاً كبيرة حول الوثيقة الدستورية، وتقرر أن نجتمع مساء السبت".

جدير بالذكر أن المجلس العسكري يتولى الحكم منذ أن عزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل الماضي، عمر البشير من الرئاسة (1989 ـ 2019)، تحت وطأة احتجاجات شعبية، بدأت أواخر العام الماضي؛ تنديداً بتردي الأوضاع الاقتصادية.

مكة المكرمة