قوة سعودية تصل إلى منفذ "شحن" اليمني مع عُمان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/4EBaXK

القوة وصلت مدعومة بسيارات ومدرعات عسكرية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 26-08-2020 الساعة 19:39

تمكنت قوات سعودية، الأربعاء، من الوصول إلى منفذ "شَحَن" على الحدود اليمنية العُمانية، وذلك تحت غطاء جوي وبدعم من قوات يمنية، وقالت مصادر يمينة إن انفجاراً وقع على بعد 10 كيلومترات من المنفذ، لكنه لم يتسبب في إصابات.

وقبل أيام، منع مسلحون قبليون رافضون للوجود العسكري السعودي في اليمن القوة السعودية من الوصول إلى المنفذ الواقع في مدينة المهرة شرقي البلاد؛ لإيصال جهاز خاص للكشف عن عمليات التهريب إلى إدراة الجمارك التابعة للحكومة والتي تدير المنفذ.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عن مسؤول يمني (لم تسمه) أن القوات السعودية وصلت إلى المنفذ برفقة قوات يمنية تضم أكثر من 20 عربة ومدرعة عسكرية، وتحت غطاء من الطائرات المروحية.

وأوضح المسؤول أن القوات السعودية عادت إلى مدينة "الغيضة" عاصمة المهرة بعد تسليم الجهاز إلى إدارة الجمارك المسؤولة عن المنفذ الذي تسيطر عليه قوات الحكومة.
ولفت إلى وقوع انفجار على بُعد 10 كيلومترات من المنفذ خلال وصول القوات السعودية، لكنه أكد عدم وقوع إصابات.

وكان المتحدث باسم "لجنة الاعتصام السلمي بمحافظة المهرة"، سالم بلحاف، قال الأسبوع الماضي، إن التحركات السعودية في المهرة تأتي في إطار "سعي المملكة لاحتلال المنافذ اليمنية والسيطرة على المهرة بما يمكنها من البقاء الدائم بها".

ويواجه الوجود السعودي-الإماراتي في اليمن انتقادات حادة؛ بعدما تحول من العمل على إعادة الحكومة الشرعية إلى العاصمة صنعاء إلى إدارة صراعات داخل التيار الموالي للشرعية.

وأدى التعامل السعودي -الإماراتي لنشوء جماعات انفصالية يمنية؛ أبرزها المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يحظى بدعم من أبوظبي وبغضّ الطرف من الرياض.

وبسبب هذه الممارسات تشكّلت "لجنة احتجاج أبناء المهرة السلمي"، التي تنظم بين الحين والآخر مظاهرات ضد وجود القوات السعودية بالمحافظة المحاذية لسلطنة عمان، وتصفه بـ"الاحتلال".

مكة المكرمة