قوات مدعومة إماراتياً تمنع إمداد حكومة اليمن بالوقود

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/a7WwVX

قوات "الانتقالي" تنتشر في مدن جنوبية

Linkedin
whatsapp
السبت، 29-02-2020 الساعة 22:16

منعت قوات موالية للإمارات، السبت، عملية ضخ للوقود من سفينة تجارية وصلت إلى ميناء مدينة عدن، العاصمة المؤقتة جنوبي البلاد.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن مصدر في ميناء الزيت، الخاضع لسيطرة الحكومة اليمنية والقوات السعودية، أن "قوات الحزام الأمني المدعومة من الإمارات بقيادة أبو همام البعوة، اقتحمت الميناء بعد وصول سفينة تحمل الوقود".

وأوضح المصدر أن السفينة كانت قد بدأت عملية ضخ الوقود، قبل أن توقفها القوات الموالية للإمارات، بدعوى أنها تعود لملكية رجل الأعمال ونائب مدير مكتب الرئاسة اليمنية أحمد العيسي.

وقال قائد قوات الحزام الأمني أبو همام البعوة، في تصريحات صحفية عقب عملية الاقتحام، إن إيقاف عملية الضخ يأتي رداً على منع السلطات الحكومية دخول سفينة تحمل 35 ألف طن من الوقود، يملكها أحد التجار (محسوب على التحالف العربي بقيادة السعودية)، دون الإشارة إلى اسم التاجر.

ومطلع يناير الماضي، سطا مسلحون من قوات الحزام الأمني على نحو 18 مليار ريال يمني (27 مليون دولار) تابعة للبنك المركزي بعدن، كانت في الميناء، قبل أن تعيدها بتوجيه من القوات السعودية.

ورعت السعودية، في 5 نوفمبر الماضي، اتفاقاً بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات، لإنهاء الأزمة وتطبيع الأوضاع في عدن، وحددت مهلة زمنيةً مدتها "شهران" للتنفيذ، غير أن معظم بنود الاتفاق لم تنفَّذ حتى الآن، وسط اتهامات متبادلة من الطرفين بعرقلة التنفيذ.

وشهدت العاصمة اليمنية المؤقتة عدن قتالاً عنيفاً بين القوات الحكومية ومسلحي المجلس الانتقالي مطلع أغسطس الماضي، انتهى بسيطرة "الانتقالي" على عدن وطرد الحكومة الشرعية منها، في ثاني انقلاب تشهده البلاد بعد انقلاب الحوثيين شمالاً.

مكة المكرمة