قطع جزئي للإنترنت في إيران خوفاً من دعوات للتظاهر

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/DwaBqn

القطع سيكون جزئياً ولا يشمل المواقع المحلية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 25-12-2019 الساعة 22:45

أقدمت السلطات الإيرانية، الأربعاء، على قطع خدمة الإنترنت "جزئياً" في عدة محافظات؛ عشية احتجاجات جديدة دعا إليها ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت وكالة "إيلنا" الإخبارية (شبه رسمية)، نقلاً عن مصدر مطلع في وزارة المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات (لم تسمه)، أن قطع الإنترنت جاء بأمر من أجهزة الأمن.

وأردف المصدر: "تشمل هذه القيود الوصول إلى الإنترنت، ويبقى النشاط الدولي فقط لخطوط الهواتف المحمولة"، مشيرة إلى أنه سيكون من الممكن الوصول فقط إلى المواقع المحلية.

ولفتت إلى أن قطع الاتصال بمواقع الإنترنت الدولية سيقتصر على محافظات ألبرز وكردستان وزنجان في وسط وغرب إيران، وفارس في الجنوب، وربما يتسع نطاقه ليشمل محافظات أخرى.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي دعوات لناشطين وبعض أقارب الذين قتلوا في اضطرابات الشهر الماضي طالبت بتجديد الاحتجاجات وإحياء ذكرى القتلى، غداً الخميس.

من جانب آخر أشار موقع "نيتبلوكس" الذي يراقب حركة الإنترنت حول العالم إلى حدوث انقطاعات، وقال عبر "تويتر": "هناك أدلة على انقطاعات في الإنترنت عبر الهواتف النقالة في أجزاء من إيران".

وتابع: "تظهر بيانات الشبكة الآنية حدوث انخفاضين ملحوظين في الاتصال هذا الصباح، وسط تقارير عن انقطاعات حسب المناطق. الأمر متواصل".

وفي 15 نوفمبر الماضي، اندلعت في إيران احتجاجات استمرت عدة أيام، تنديداً برفع سعر الوقود بنسبة تصل إلى 3 أضعاف، ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى بين متظاهرين وقوات أمن.

في حين تتهم طهران "أطرافاً خارجية" بالسعي إلى الإخلال بالنظام العام.

وفي الوقت الذي لم يصدر فيه تصريح من السلطات الإيرانية حول عدد قتلى المظاهرات، تقول منظمة العفو الدولية إن عددهم يفوق الـ304 قتلى.

مكة المكرمة