قطر وباكستان تبحثان "السلام المتعثر" بأفغانستان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/PvNdmb

تعثرت عملية السلام الأفغانية بشكل كبير

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 23-02-2021 الساعة 09:44
- من شارك في المباحثات القطرية - الباكستانية؟

مبعوث وزير خارجية قطر لمكافحة الإرهاب والوساطة في تسوية المنازعات، مع وزير الخارجية الباكستاني، ووزير الداخلية، وقائد أركان الجيش الباكستاني.

- ماذا يحدث في أفغانستان؟

تعثرت عملية السلام الأفغانية التي انطلقت العام الماضي، بعد إعلان إدارة بايدن أنها ستراجع الاتفاق مع طالبان، وأنها لم تقرر سحب قواتها بعد.

بحث مسؤولون باكستانيون وقطريون في إسلام آباد، مساء الاثنين، مسار عملية السلام المتعثر في أفغانستان، وسط نذر بالعودة إلى الحرب.

وبحسب وكالة الأنباء القطرية "قنا"؛ التقى مطلق القحطاني، مبعوث وزير خارجية قطر لمكافحة الإرهاب والوساطة في تسوية المنازعات، مع وزير الخارجية الباكستاني مخدوم شاه محمود قريشي، ووزير الشؤون الداخلية شيخ رشيد أحمد، وقائد أركان الجيش الباكستاني الجنرال قمر جاويد باجواه.

وجرى خلال الاجتماعات "استعراض علاقات التعاون الثنائي، وعملية السلام في أفغانستان، ومسار المفاوضات الجارية في الدوحة"، بحسب "قنا".

وتعثرت عملية السلام الأفغانية التي انطلقت العام الماضي في الدوحة بعد إعلان إدارة جو بايدن أنها ستراجع الاتفاق مع طالبان، وأنها لن تسحب قواتها بشكل يهدد سلامة قوات حلف الناتو الموجودة هناك.

وأمس الاثنين، قال المتحدث باسم حركة طالبان الأفغانية، ذبيح الله مجاهد، إن الحركة ترفض بشدة أي تأجيل محتمل لانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان، والمزمع في مايو المقبل.

وأوضح مجاهد، في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية، أنه "إذا تم إغلاق المسار الدبلوماسي فلا سبيل سوى الحرب".

كما تصاعد التوتر بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، التي قالت في بيان لها، الأسبوع الماضي، إنها ترغب في مواصلة مفاوضات الدوحة المعلقة مع حكومة كابل، محذرة من أن من يسعى لاستمرار الحرب سيتحمل مسؤولية ذلك.

في المقابل قالت الحكومة إن المفاوضات وصلت لطريق مسدود، وإن الحركة تعتزم تنفيذ هجمات في الربيع.

وأدت قطر دور الوسيط في مفاوضات واشنطن و"طالبان"، التي أسفرت عن توقيع اتفاق تاريخي، في 29 فبراير 2020، لانسحاب أمريكي تدريجي من أفغانستان وتبادل الأسرى.

ومثَّل الاتفاق بين الولايات المتحدة و"طالبان" مقدمة مهّدت لمفاوضات بين الحركة ووفد من الحكومة الأفغانية حول تسوية تُنهي عقوداً من الصراع. لكن محادثات السلام في الدوحة وصلت إلى طريق مسدود بعد أن بدأت متأخرةً ستة أشهر.

مكة المكرمة