قطر وأمريكا.. مباحثات حول الحوار الاستراتيجي بين البلدين

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qD1eRr

بُحث الحوار الاستراتيجي المشترك والتطورات الإقليمية

Linkedin
whatsapp
السبت، 02-10-2021 الساعة 09:10

من هم المسؤولون الأمريكيون التي التقت بهم؟

نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون جنوب ووسط آسيا، ومساعد وزير الخارجية لشؤون الخليج العربي، ومدير أول للبيت الأبيض لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

أبرز الملفات التي تمت مناقشتها؟

الحوار الاستراتيجي المشترك والتطورات الإقليمية.

أجرت لولوة الخاطر، مساعدة وزير الخارجيّة القطري، لقاءات مع عدد من المسؤولين الأمريكيين في واشنطن، حول الحوار الاستراتيجي القادم بين قطر وأمريكا، وكذلك التطورات الإقليمية، وعلى رأسها الاهتمامات المشتركة للبلدَين؛ مثل أمن واستقرار أفغانستان.

ولفتت الخاطر في تغريدة على حسابها الرسمي في منصة "تويتر"، مساء الجمعة، إلى لقائها مساعد وزير الخارجية لشؤون الخليج العربي دانيال بنعيم، وقالت: "بحثنا التطورات الإقليمية والحوار الاستراتيجي القادم بين قطر والولايات المتحدة؛ لمناقشة مجموعة من الجهود والمشاريع المشتركة بما في ذلك التعليم والاستثمارات وغيرها".

وبحثت الخاطر مع المسؤولين الأمريكيين الملف الأفغاني، وحول ذلك قالت: "كان من دواعي سروري لقاء ليزا بيترسون مساعدة وزير الخارجية الأمريكيّ لشؤون الحماية المدنية والديمقراطية وحقوق الإنسان"، لافتة إلى أنه "تمت مباحثة الاهتمامات المشتركة حول الوصول إلى التعليم في أفغانستان، ومناقشة الدور المحتمل للدول الإسلامية في المساعدة".

وعقدت مساعدة وزير الخارجية القطري مناقشات مع نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون جنوب ووسط آسيا وفريقه، وأكدت أن "هناك حاجة ماسّة لمواصلة الجهود الإنسانية في أفغانستان، من خلال المنظمات غير الحكومية الموجودة ووكالات الأمم المتحدة".

وأشارت الخاطر إلى أن قرار مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (OFAC)، الأسبوع الماضي، لتسهيل تدفّق المساعدات الإنسانية جاء في الوقت المناسب.

وأضافت أنها التقت بمدير أول للبيت الأبيض لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا باربرا ليف، وجرى بحث جهود قطر في أفغانستان على الصعيدَين السياسي والإنساني، لافتة بالقول: "تبادلنا وجهات النظر حول مجموعة متنوّعة من القضايا، بما في ذلك التطوّرات في غزة".

كما أجريت مباحثات في مكتب الحرية الدينيّة الدولية حول مجموعة من الأفكار لتعزيز الحوارات البنّاءة في جميع المجالات، بينما أعربت عن تقديرها لتقييمه للمشهد العالمي عندما يتعلّق الأمر بخطاب الكراهية، بما في ذلك الإسلاموفوبيا.

يذكر أن الدورة الأولى من الحوار الاستراتيجي بين الولايات المتحدة وقطر انطلقت منذ عام 2018، وتهدف هذه الحوارات إلى تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتطوير التعاون المشترك.

وعقدت الدورة الثالثة من الحوار الاستراتيجي في منتصف شهر سبتمبر 2020، في العاصمة الأمريكية واشنطن، في ظل ظروف وتحديات تعيشها دول المنطقة نتيجة المتغيرات السياسية كبيرة تؤدي واشنطن دوراً رئيسياً فيها.

مكة المكرمة