قطر: نلمس مؤشرات حول تغير موقف أمريكا من حماس

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/EoA1zy

كانت أول امرأة تعين ناطقة باسم وزارة الخارجية

Linkedin
whatsapp
الخميس، 10-06-2021 الساعة 11:20
- ما موقف الولايات المتحدة من "حماس"؟

تصنفها حركة إرهابية.

- ما موقف قطر من الوساطة بين الطرفين؟

رحبت بالأمر "متى طُلب منها ذلك".

قالت مسؤولة قطرية بارزة إن الدوحة لمست مؤشرات حول تغير موقف الإدارة الأمريكية الحالية من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في فلسطين.

جاء ذلك في رد المتحدثة باسم الخارجية القطرية، لولوة الخاطر، على سؤال ضمن حوار أجرته مع صحيفة "كوميرسانت" الروسية حول رصد أي تغيرات بموقف الولايات المتحدة الأمريكية تجاه حماس.

وأوضحت "الخاطر" أنه يصعب الحديث باسم الولايات المتحدة، ولكن بالنظر إلى التصريحات الرسمية فإننا نلمس بعض التغيرات على غرار دعم واشنطن لجهود إعادة إعمار غزة ودعوة "إسرائيل" للسماح بذلك.

وأشارت إلى أنه "لم نر مثل هذه الأمور من قبل، على الأقل في عهد الإدارة السابقة".

ولفتت إلى أن حماس لا تسيطر بالكامل على الأمور في غزة، مستدلة بإشراف السلطة الفلسطينية على إمدادات الكهرباء إلى القطاع، وإسهام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في خلق نحو 12 ألف وظيفة "لا علاقة لها بحماس أيضاً".

وأعادت المسؤولة القطرية التذكير بأن بلادها تعمل في غزة منذ 2014 وفق آلية مشتركة مع الأمم المتحدة لتقديم المساعدات بشكل شفاف لنحو 100 ألف عائلة في القطاع.

وأكدت أن "إسرائيل" على دراية تامة بشأن ما يحدث في غزة، مستشهدة بتواصل "تل أبيب" مع أصحاب المنازل وقاطني الأبراج لإبلاغهم بالضربات العسكرية في العدوان الأخير على القطاع.

ولفتت إلى أن كل ما يجري في غزة "عملية خاضعة للرقابة إلى حد كبير"، موجهة اتهامات للمسؤولين السياسيين بالترويج لسيطرة حماس على غزة لاعتبارات سياسية.

وأواخر مايو الماضي قالت "الخاطر" إن قطر منفتحة على أداء دور الوساطة بين "حماس" وواشنطن "متى طُلب منها ذلك؛ إيماناً منها بأهمية الوساطة للسلم والاستقرار الدوليين".

وتصنف الولايات المتحدة الحركة الفلسطينية بأنها "إرهابية"، رغم فوزها بآخر  انتخابات تشريعية أقيمت في الأراضي الفلسطينية عام 2006، وسط ضغط دولي على الحركة للاعتراف بالاحتلال الإسرائيلي وبالاتفاقيات الموقعة معه، إضافة إلى نبذ العنف في إشارة إلى المقاومة.

 

مكة المكرمة