قطر: نستخدم أدواتنا الدبلوماسية لتحقيق تطلعات الأفغان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/YNJ2QB

وزير خارجية قطر خلال مشاركته في الاجتماع الوزاري

Linkedin
whatsapp
الخميس، 23-09-2021 الساعة 21:01
- ماذا قال الوزير القطري خلال اجتماع وزراء خارجية مجموعة العشرين؟

إن بلاده تعمل عن كثب مع المجتمع الدولي والقادة الأفغان من الأطراف كافة لتعزيز التوافق وتحقيق السلام والاستقرار.

- ما موقف قطر من الوضع الأفغاني؟

تسعى لتحقيق مصالحة داخلية، وتحقيق الاستقرار وضمان حقوق المرأة، وعدم تحول البلاد إلى مأوى للإرهاب.

قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، فجر الخميس، إن بلاده تعمل عن كثب مع المجتمع الدولي والقادة الأفغان من الأطراف كافة لتعزيز التوافق وتحقيق السلام والاستقرار.

وخلال مشاركته في اجتماع وزراء خارجية مجموعة العشرين، أكد الوزير القطري أن الدوحة تستخدم أدواتها الدبلوماسية لتحقيق تطلعات الشعب الأفغاني المشروعة.

وتأتي تصريحات الوزير القطري في إطار المساعي القطرية المتواصلة لإيجاد توافق دولي يضمن عدم عزل أفغانستان بعد سيطرة طالبان عليها، ويكفل للأفغان التمتع بحقوقهم السياسية والشخصية.

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية القطري في مقابلة مع "سي إن إن" الأمريكية، إنه من غير المعقول رؤية أي إساءة للأفغانيات، وذللك بعد يومين من دعوته طالبان إلى إظهار الاعتدال واحترام حق المرأة في بناء بلادها.

وأضاف أنه "لا يمكن التسامح بتحول البلاد إلى أرض للإرهابيين والمنظمات الإرهابية".

وكان وزير الخارجية القطري قال، في مقابلة سابقة مع شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، إنه إذا لم يساعد المجتمع الدولي الشعب الأفغاني فقد تحدث اضطرابات اجتماعية تقود في النهاية إلى حرب أهلية.

وحذرت قطر قبل أيام من أن عزل أفغانستان لمجرد وصول طالبان للحكم يعتبر خطأ فادحاً، ودعت المجتمع الدولي إلى فصل المساعدات الإنسانية عن التطورات السياسية.

كما دعت الدوحة حركة طالبان إلى إظهار الاعتدال وتشكيل حكومة أكثر شمولاً ومنح المرأة حقها في رسم مستقبل بلادها.

وكانت الحركة، التي سيطرت على البلاد منتصف أغسطس الماضي، أكدت أنها ستشكل حكومة تمثل الجميع، وأنها ستراعي حقوق المرأة وحرية الإعلام والأقليات.

لكن الحكومة المؤقتة التي أعلنتها طالبان قبل أيام خلت من المرأة ومن الأقليات حيث تشكلت من أعضاء بالحركة أو موالين لها، وهو ما أصاب المجتمع الدولي بخيبة الأمل.

وتواصل قطر العمل على تأسيس آلية لاندماج طالبان في المجتمع الدولي ودفع المصالحة الوطنية نحو الأمام أملاً في إنهاء عقود من الحرب عاشتها أفغانستان وألحقت بمواطنيها أضراراً كبيرة.

مكة المكرمة