قطر تصف المفاوضات الأمريكية الأفغانية بـ"الإيجابية والبناءة"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/PvjVqy

شهدت الدوحة عدة اجتماعات بين الجانبين

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 11-10-2021 الساعة 16:07

بمَ وصفت قطر المحادثات؟

قالت إنها خلصت إلى مخرجات "إيجابية وبناءة".

ما الذي جرى خلال الاجتماعات؟

بحث قضايا سياسية وأمنية وإنسانية، شملت مسائل حرية التنقل وحقوق الإنسان والحكم الرشيد، ومكافحة الإرهاب.

أعلنت دولة قطر، اليوم الاثنين، أن المحادثات التي جرت بين واشنطن وحكومة طالبان في الدوحة، خلصت إلى مخرجات "إيجابية وبناءة"، مشيرة إلى أن الجانبين اتفقا على استمرار التواصل بينهما في الفترة المقبلة.

وأفادت وكالة الأنباء القطرية "قنا"، بأن "مسؤولين رفيعي المستوى من الولايات المتحدة اجتمعوا بوفد من حكومة تصريف الأعمال في جمهورية أفغانستان الإسلامية، على مدى يومين في الدوحة".

وأوضحت الوكالة أنه جرى خلال الاجتماع "بحث قضايا سياسية وأمنية وإنسانية، شملت مسائل حرية التنقل وحقوق الإنسان والحكم الرشيد، ومكافحة الإرهاب".

وذكرت "قنا" أن الاجتماع أكد "عدم السماح باستخدام الأراضي الأفغانية لتهديد الدول الأخرى، وتأكيد أهمية الالتزام بتنفيذ اتفاق الدوحة 29 فبراير 2020"، الذي نص على الانسحاب الأمريكي من أفغانستان وتبادل الأسرى.

وقالت: إن "الاجتماع خلص إلى مخرجات إيجابية وبناءة، واتفق الجانبان على أهمية استمرار التواصل بينهما خلال الفترة القادمة".‎

وفي وقت سابق من اليوم الاثنين، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان، أن محادثات الدوحة مع حركة طالبان الأفغانية خلال اليومين الماضيين، كانت "صريحة واحترافية".

وذكرت الوزارة: إن "الوفد الأمريكي ركز على مخاوف الأمن والإرهاب وتوفير ممر آمن للمواطنين الأمريكيين وغيرهم من الرعايا الأجانب وشركائنا الأفغان".

وهذه الجولة من المحادثات بين واشنطن وطالبان التي بدأت في الدوحة السبت واستمرت يومين، هي الأولى منذ استعادة الحركة السلطة بأفغانستان في أغسطس الماضي.

وفي 15 أغسطس الماضي، سيطرت "طالبان" على أفغانستان بالكامل تقريباً، بموازاة مرحلة أخيرة من انسحاب عسكري أمريكي اكتملت نهاية الشهر ذاته. 

مكة المكرمة