قطر تصف اتهامات وزير الإعلام اليمني بـ"الإفلاس"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/jkrp8Y

الخارجية القطرية استنكرت الادعاءات الواردة في تصريحات الإرياني

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 17-08-2020 الساعة 08:43

بماذا وصفت الخارجية القطرية استمرار الاتهامات من الوزير اليمني؟

"يعبر عن إفلاس الإرياني الذي ترك مأساة الشعب اليمني".

ما الاتهامات التي وجهها الوزير اليمني لقطر؟

استمرار التواصل مع مليشيات الحوثيين متجاوزة قرارات مجلس الأمن.

أعربت الخارجية القطرية، مساء الأحد، عن استغرابها من "الهجوم المتكرر" من وزير الإعلام في الحكومة اليمنية، معمر الإرياني، واصفة ذلك بـ"الإفلاس".

وقالت الخارجية في بيان، صدر في وقت متأخر من يوم أمس: إن "دولة قطر تعرب عن استغرابها الشديد من تكرار هجوم وزير الإعلام اليمني على قطر في سياق الصراع القائم في اليمن الشقيق".

وأضافت: إن "هذا التكرار يعبر عن إفلاس الإرياني، الذي ترك مأساة الشعب اليمني الشقيق جانباً وتفرغ للهجوم على قطر".

وأكدت "الرفض القاطع للادعاءات الواردة في تصريحات الإرياني"، دون ذكرها، مشددة على أنها "عارية عن الصحة جملة وتفصيلاً".

وكان الوزير اليمني جدد اتهامه لقطر بالتواصل في الفترة الأخيرة مع مليشيات الحوثيين، قائلاً: إن ذلك "يعد تجاوزاً لكل القوانين والأعراف الدولية وقرارات مجلس الأمن الدولي".

وفي أبريل الماضي، رفضت الخارجية القطرية اتهاماً وجهه الإرياني لها بدعم جماعة الحوثي، وهو ما كرره مرة أخرى قبل أيام.

وفي يوليو الماضي أيضاً، أعربت الخارجية القطرية عن "استغرابها الشديد من الزج باسمها في الحرب في اليمن، ورفضها لاتهام رئيس الوزراء اليمني، معين عبد الملك، للدوحة بدعم جماعة الحوثي".

ودعت الخارجية القطرية آنذاك "المسؤولين اليمنيين للنأي بأنفسهم بعيداً عن الصراعات البينية".

وتشير الخارجية بالصراعات على ما يبدو إلى أزمة خليجية مستمرة منذ يونيو 2017، حين قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها "إجراءات عقابية" بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الدول الأربع بالسعي إلى فرص الوصاية على قرارها الوطني.

مكة المكرمة