قطر ترد بقوة على اتهامها بالتدخل في الحرب الدائرة باليمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/vbzyrB

قطر تؤكد أن القاصي والداني يعرف من هم أطراف الصراع في اليمن

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 31-03-2020 الساعة 22:25

استنكرت دولة قطر الاتهامات الباطلة التي وجهت إليها بدعم مليشيا الحوثيين في اليمن سياسياً وإعلامياً.

وقالت وزارة الخارجية القطرية في بيان: إن "القاصي والداني يعرفون من هم أطراف الصراع في اليمن، وهي الأطراف المستمرة في إذكاء المأساة الإنسانية للشعب اليمني الشقيق".

وأوضحت أنه "كان أحرى بمعمر الإرياني (وزير الإعلام بحكومة الرئيس هادي) أن يوجه طاقاته الإعلامية لدعوة القوى الإقليمية الداخلة في هذه الحرب لإعلاء مصلحة الشعب اليمني وإيقاف هذا الصراع الذي بات عبثياً من خلال الانخراط بجدية في مسار سياسي ضمن أطر الشرعية الدولية والقرارات ذات الصلة".

وأكد البيان أن دولة قطر "لا تكن للشعب اليمني الشقيق إلا كل خير، ولن تألو جهداً في دعم أية مساع إقليمية أو دولية لرفع هذه الغمة عن اليمن".

وفي وقت سابق اليوم، زعم وزير الإعلام اليمني أن قطر تتماهى مع المشروع الإيراني وأداته الحوثية، مدعياً أن الدوحة تقدم الدعم والغطاء للحوثيين، وهو ما نفته الدولة الخليجية جملة وتفصيلاً.

بدوره واصل الوزير اليمني، صالح الجبواني، الذي قدم استقالته السبت الماضي، هجومه على الإمارات، متهماً إياها بالعمل على "مشروع تقسيمي تدميري في اليمن"، كما اتهم بالوقت ذاته السعودية بغض الطرف عن ذلك.

ويعاني اليمن من فوضى أمنية وسياسية تحت وطأة حرب مستمرة منذ ست سنوات بين القوات الموالية للحكومة مدعومة من تحالف تقوده السعودية والإمارات باليمن، والحوثيين المسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ عام 2014.

ونفذت قوات تتبع ما يسمى بالمجلس الانتقالي، المدعوم من الإمارات، انقلاباً جديداً بسيطرتها على مدينة عدن العاصمة المؤقتة للبلاد جنوباً، فيما تقول الرياض إنها تعمل على تنفيذ اتفاق وقع بين الحكومة والانتقالي، أواخر نوفمبر، لإنهاء الخلافات، لكن تنفيذه لم يرَ النور حتى اليوم.

مكة المكرمة