قطر تدعم دور الشباب في منع النزاع وبناء السلام

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/NxYraA

السفيرة علياء آل ثاني

Linkedin
whatsapp
الخميس، 10-09-2020 الساعة 13:48

أكدت دولة قطر على الدور المحوري للشباب في منع النزاعات وبناء السلام والحفاظ عليه، وقالت إنهم شركاء أساسيون في ذلك، داعية الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي إلى توسيع مشاركة الشباب ومنحهم دوراً قيادياً في هذا الصدد.

جاء ذلك في بيان وجهته السفيرة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني، المندوبة الدائمة لدولة قطر لدى الأمم المتحدة، إلى مجلس الأمن الدولي في اجتماع افتراضي عقده بشأن "تنفيذ قرارات مجلس الأمن حول الشباب، السلم والأمن من خلال عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام".

وأعربت السفيرة القطرية عن ترحيب بلادها باستضافة "المؤتمر العالمي رفيع المستوى حول عمليات السلام الشاملة للشباب"، الذي سيعقد بالدوحة في مايو 2021 بالتعاون مع فنلندا وكولومبيا، ومكتب مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشباب.

وأشارت إلى أن المؤتمر سيجذب مختلف الجهات الدولية المعنية بمشاركة الشباب وتدعيم السلام ومنع النزاع، هذا بالإضافة إلى بحث المؤتمر مع الأطراف المعنية عن أرضية مشتركة، يتم من خلالها تشجيع المشاركة في عمليات السلام المستدامة الشاملة للشباب، وفتح المجال أمامهم لصياغة عمليات السلام في جميع أنحاء العالم.

وأضافت أن المؤتمر يأتي استمراراً للجهود الدولية الرامية إلى تفعيل دور الشباب، منذ اعتماد قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2250 حول الشباب والسلام والأمن في عام 2015 وعلى نتائج الندوة الدولية الأولى حول مشاركة الشباب في عمليات السلام التي عقدت في هلسنكي عام 2019".

واعتبرت أن التجربة القطرية تدعم الدور الأساسي للشباب، سواء على المستوى السياسي من ناحية تفعيل دور الشباب من خلال النزاعات التي توسطت فيها دولة قطر، أو عن طريق دعم دولة قطر للمبادرات والمشاريع المبتكرة بالتعاون مع المنظمات الشبابية.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الجلسات، والتي يُطلق عليها "صيغة آريا"، هي جلسات غير رسمية، والهدف منها هو توفير مناخ مرن يتيح لأعضاء المجلس تبادل الآراء بطريقة صريحة وخاصة، وقد سميت بهذا الاسم تخليداً لاسم السفير دييغو آريا من فنزويلا.

مكة المكرمة