قطر تجدد دعمها لحكومة الوفاق الوطني الليبية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/drNYjJ

حكومة السراج هي المعترف بها دولياً (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 15-12-2019 الساعة 12:47

أبدى أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الأحد، استعداده لتقديم أي دعم تطلبه حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دولياً.

وبحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي الليبي، فائز السراج، جدد أمير قطر خلال استقباله لـ"أرفع مسؤول ليبي" دعم بلاده لحكومة الوفاق الوطني ولجهود السراج لتحقيق الأمن والاستقرار في ليبيا، كما أكد أن بلاده ستضاعف العمل من أجل أن تتجاوز ليبيا الأزمة التي تمر بها.

من جانبه أكد "السراج"، وفق البيان، عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين، وأن زيارته توفر فرصة طيبة للتشاور والتنسيق وتبادل الآراء والأفكار حول مختلف القضايا محل اهتمام بلدينا.

وأطلع السراج أمير قطر على مستجدات الوضع السياسي والأمني وتداعيات العدوان على العاصمة طرابلس، موضحاً أنه "في موازاة التصدي للعدوان تعمل حكومة الوفاق الوطني على إرساء الأمن والاستقرار وتحريك عجلة الاقتصاد".

كما تطرق الاجتماع لمؤتمر برلين المزمع عقده لبحث الأزمة الليبية، واتفقا على ضرورة دعوة كل الدول المعنية بالشأن الليبي إلى هذا اللقاء دون أي إقصاء.

بدورها قالت وكالة الأنباء القطرية (قنا) إنه جرى خلال المقابلة استعراض العلاقات الثنائية المتينة بين البلدين الشقيقين، ومستجدات الأحداث في ليبيا.

ولفتت إلى أن رئيس المجلس الرئاسي الليبي أطلع الشيخ تميم على التطورات الأخيرة، كما جرت مناقشة الأحداث في المنطقة.

وشدد أمير قطر على موقف بلاده الثابت والداعم لوحدة ليبيا، ولحكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دولياً.

من جهة ثانية اتفقت حكومتا الوفاق الوطني وقطر على تعزيز التعاون في المجالات الاقتصادية والأمنية.

جاء ذلك خلال لقاء جمع السراج مع رئيس الوزراء القطري وزير الداخلية، الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، الأحد، بحسب بيان المكتب الإعلامي للسراج، حيث أكد الطرفان حرصهما على توحيد جهودهما حيال إرساء دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة.

ومنذ 4 أبريل، تشن قوات حفتر، متعددة الجنسيات، هجوماً متعثراً للسيطرة على طرابلس؛ وهو ما أجهض جهوداً كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين.

مكة المكرمة