قطر تبحث مع حركة الجهاد الإسلامي آخر التطورات الفلسطينية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/qDvzAX

تباحثا بالوضع داخل فلسطين

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 17-05-2021 الساعة 16:32

ما أبرز ما ناقشه الطرفان؟

الجهود المبذولة لوقف إطلاق النار.

متى بدأ العدوان على غزة؟

في 10 مايو الجاري.

تلقى الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، اليوم الاثنين، اتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني لبحث آخر التطورات الميدانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وذكرت الحركة، في بيان، أن النخالة ووزير الخارجية القطري بحثا خلال الاتصال الوضع داخل فلسطين المحتلة، وموقف المقاومة بشأن الجهود المبذولة للوصول إلى وقف إطلاق النار.

ويوم السبت الماضي، أجرى وزير الخارجية القطري محادثات مع رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، في العاصمة الدوحة.

وذكرت وزارة الخارجية القطرية، في بيان، أنه جرى خلال اللقاء "مناقشة الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة، ابتداء من أحداث حي الشيخ جراح، مروراً بالاعتداءات على المصلين في الحرم القدسي الشريف، وصولاً إلى الهجوم الأخير على قطاع غزة المحاصر".

وأكد "آل ثاني" خلال الاجتماع "موقف قطر الرافض لهذه الاعتداءات، وجدد وقوف دولة قطر إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين والرفض القاطع للمساس بالمقدسات الإسلامية".

من ناحيته، أشاد هنية، في بيان، "بموقف دولة قطر حكومة وشعباً من القضية الفلسطينية، لا سيما في الأحداث الأخيرة"، مؤكداً "أهمية هذا الدور وأهمية وجود موقف عربي موحد في هذه اللحظة المهمة من تاريخ نضال الشعب الفلسطيني".

وحتى صباح الاثنين، ارتفع عدد ضحايا العدوان العسكري الإسرائيلي المتواصل على غزة منذ 10 مايو الجاري، إلى أكثر من 200 شهيد، بينهم 58 طفلاً و34 سيدة، فضلاً عن 1235 إصابة، فيما بلغ عدد شهداء الضفة الغربية 21 شهيداً ومئات الجرحى، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

ونقلت وسائل إعلام عبرية عن جيش الاحتلال، صباح اليوم، أنه قصف 1180 هدفاً بالقطاع منذ بداية العدوان، وأن 3160 صاروخاً انطلقت من القطاع باتجاه المدن الإسرائيلية (المحتلة).

مكة المكرمة