قطر.. انطلاق معرض الأمن والدفاع "ميليبول 2021"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/rw3xdW

المعرض سيستمر حتى 17 مارس الجاري

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 15-03-2021 الساعة 12:11

ما هو معرض "ميليبول قطر" للدفاع والأمن؟

معرض يقدم أحدث الابتكارات العالمية في مجالات الأمن والسلامة.

ما هي مميزات النسخة الجديدة من المعرض؟

سيطرح فكرة شاملة حول مستقبل الأمن الداخلي والدفاع المدني ما بعد أزمة كورونا.

انطلقت في العاصمة القطرية الدوحة، اليوم الاثنين، فعاليات الدورة الـ13 من المعرض الدولي للأمن الداخلي والدفاع المدني (ميليبول 2021)، برعاية أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وافتتح المعرض بحضور رئيس الوزراء وزير الداخلية القطري، الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني، والمدير العام للأمن التركي محمد أقطاش، وسفير أنقرة لدى الدوحة مصطفى كوكصو، وشخصيات أخرى.

وتشارك في المعرض أيضاً أربع شركات تركية متخصصة في الصناعات الأمنية والدفاعية، هي "نورول" و"أريس" و"يونغا أونوك" و"داسان".

ويمثل المعرض حلقة وصل بين المصنعين العالميين والمستخدمين وخبراء الأمن والسلامة.

وتستمر فعاليات المعرض حتى السابع عشر من الشهر الجاري، تحت إشراف وزارة الداخلية القطرية وشركة "كوميكسيوزيوم"، بحسب ما نشرته صحيفة "الشرق" المحلية.

وتستعرض النسخة الثالثة عشرة أحدث الابتكارات العالمية في مجالات الأمن والسلامة، وهي تسعى لتستقطب مجموعة واسعة من العارضين المحليين والدوليين، يمثلون 71 شركة عالمية من 17 دولة، و72 شركة من دولة قطر.

ووصلت نسبة المشاركين الجدد في نسخة هذا العام إلى 53٪ من المشاركين، وسيستضيف المعرض خمسة أجنحة دولية تمثل البرازيل وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية، إلى جانب شركات دولية فردية.

ويناقش المؤتمر عبر ثلاث ندوات حواريّة ثلاثة موضوعات رئيسية هي: الأمن السيبراني والتهديدات السيبرانية، والدفاع المدني، وإدارة أمن الفعاليات الكبرى، وذلك بحضور كوكبة من القادة والمختصين الدوليين.

وفي وقت سابق، قالت اللجنة المنظمة إن "المعرض سيسهم هذا العام في تزويد رجال الأعمال والمستثمرين بفكرة شاملة حول مستقبل قطاعي الأمن الداخلي والدفاع المدني في مرحلة ما بعد أزمة كورونا".

وسيتيح المعرض للمشاركين التعرف على شركاء دوليين جدد لتوريد وتطوير التقنيات والأنظمة التي ستعزز من جاهزية هذه القطاعات في المستقبل، بحسب اللجنة.

وعزز معرض ميليبول قطر خلال السنوات الوجيزة الماضية من مكانته الدولية كمنصة رائدة في مجالي الأمن الداخلي والدفاع المدني في منطقة الشرق الأوسط.

ويلبي المعرض جزءاً كبيراً من الاحتياجات الأمنية المتنامية لدولة قطر بما يتماشى مع رؤيتها الوطنية 2030، واستضافتها لكبرى الفعاليات والأحداث الرياضية، بما في ذلك استضافتها لمونديال 2022، هذا إلى جانب دوره في توفير الاحتياجات الإقليمية الأوسع.

مكة المكرمة